FBI يحذر من قرصنة الصين لأبحاث كورونا

حرر بتاريخ من طرف

دعا مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي ووكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية الباحثين في فيروس كورونا، من إمكانية تعرض أبحاثهم لهجمات قراصنة مرتبطين بالصين.

وقال FBI في بيان إنه يتم التحقيق في إمكانية استهداف المنظمات الأمريكية التي تجري أبحاثا متعلقة بكوفيد-19 من قبل جهات سيبرانية مرتبطة بجمهورية الصين الشعبية، ولوحظ أن هؤلاء الفاعلين يحاولون تحديد الملكية الفكرية القيمة (IP) وبيانات الصحة العامة المتعلقة باللقاحات والعلاجات والاختبار من الشبكات والأفراد المرتبطين بالبحوث المتعلقة بالفيروس والحصول عليها بشكل غير مشروع.

وأضافت: “إذا تعرضت هذه المعلومات للسرقة، فهناك خطر على إمكانية تأمين خيارات العلاج الآمنة والفعالة”، داعية “جميع المنظمات التي تجري أبحاثا في هذه المجالات إلى تشديد أمنها السيبراني لمنع سرقة بحوثها”.

المصدر: مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة