الجمعة 12 أبريل 2024, 21:30

التحقيق في عمليات تمويل استثمارات ومعاملات تجارية وهمية

استغل رجال أعمال التحفيزات التي اعتمدت في مجال الصرف لتهريب الأموال وإيداعها في حسابات سرية بالخارج.

ويسمح قانون الصرف للشركات بتحويل مبالغ تصل إلى 200 مليون درهم (20 مليار سنتيم) سنويا لتمويل المشاريع وكل ما يرتبط بها من مصاريف، كما تم إقرار تسهيلات في ما يتعلق بالأداءات بالعملات الصعبة في ما يتعلق بعمليات الاستيراد والتصدير، ما شجع بعض الأشخاص على التمويه بإنجاز مشاريع بالخارج ومعاملات تجارية مع شركاء أجانب للتمكن من إخراج الأموال من المغرب وإيداعها في حسابات في مناطق حرة وملاذات ضريبية.

ووفق ما أوردته يومية “الصباح”، فإن “التدقيق في وثائق رجال أعمال كشف وجود معطيات متضاربة، ما دفع مراقبي الصرف إلى تعميق البحث لتحديد مآل أزيد من 600 مليون درهم (60 مليار سنتيم)، تم إخراجها من المغرب على أساس تمويل استثمارات بالخارج وتمويل عمليات استيراد.

وتمكن مراقبو الصرف، بعد التدقيق في حسابات الأشخاص المعنيين بالتحقيقات، من رصد تحويلات مالية لفائدة جهات خارجية ناتجة عن تعاملات تجارية وهمية، إذ تبين، بعد التحقق من معطيات إدارة الجمارك، أنه لم تسجل عمليات جمركية بشأن هذه التعاملات، في حين أن الوثائق المدلى بها بخصوص بعض هذه العمليات تم التلاعب في قيمتها بالزيادة في قيمة السلع المستوردة.

كما أن التحريات تهم شبهات تحوم حول تحويلات مالية تناهز 120 مليون درهم، صرح أنها مخصصة لتمويل ثلاثة مشاريع ببلدان إفريقية، ولم يقدم أصحابها بيانات بشأن مآلها، علما أن القانون يحتم على المستثمرين المغاربة بالخارج توطين إيرادات هذه الاستثمارات وتقديم معطيات مدققة بشأنها، تقول “الصباح”.

ومكنت اتفاقيات الشراكة التي وقعها مكتب الصرف مع نظرائه بعدد من البلدان بتوفير قاعدة معطيات تمكن، بالاستعانة بالنظم المعلوماتية، من رصد أي تدفقات مالية مشبوهة بين المغرب والخارج.

ويواكب مكتب الصرف تحركات رؤوس الأموال المغربية ويراقب إيراداتها لتفادي استغلال التسهيلات المخولة للمستثمرين لتهريب الأموال نحو الخارج، إذ يتابع مراقبو المكتب بشكل دقيق الاستثمارات المغربية بالخارج، للتأكد من احترامها للمقتضيات القانونية.

وأكدت مصادر “الصباح” أن التحريات متواصلة من أجل رصد مآل الأموال، التي يرجح أنها أودعت في حسابات سرية بالخارج أو وظفت في اقتناء أصول عقارية.

المصدر: الصباح


علي مبارك رئيساً لاتحاد المقاولات الصحفية الصغرى بالمغرب

بحضور 53 مقاولة صحفية من مختلف جهات المملكة، تم صباح اليوم السبت 24 فبراير 2024 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالرباط، الإعلان عن ميلاد اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى

و قد تمت خلال الجمع العام التأسيسي المصادقة بالاجماع على مشروع القانون الأساسي قبل المرور الى مرحلةو انتخاب المكتب امسير للاتحاد.

وتم في هذا السياق وبالاجماع انتخاب اللائحة الوحيدة التي وضعت ترشيحها لشغل مهام المكتب التنفيذي وانتخاب وكيلها علي مبارك رئيسا للاتحاد.

صحافة

بالڤيديو.. مراسل القنوات المغربية بغزة يستنجد بجلالة الملك لترحيله إلى المغرب

وجه مراسل القناة الأولى بغزة٬ صبحي أبو زيد٬ نداءً إلى جلالة الملك محمد السادس من أجل ترحيله إلى المملكة المغربية، رغبة منه في الحصول على الأمن والآمان، وهروبا من القصف الذي يعرفه قطاع غزة منذ 140 يوما.

صحافة


المقاولات الصحفية الصغرى توحد جهودها لتحقيق تطلعات القطاع

يعقد اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى جمعه العام التأسيسي، يوم السبت المقبل 24 فبراير 2024 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالرباط ، تحت شعار: “من أجل مقاولة قوية وصحافة حرة ومسؤولة”.

وينعقد هذا الجمع العام التأسيسي تتويجا لأعمال اللجنة التحضيرية التي انعقدت يوم 4 فبراير الجاري بنادي الصحافة بالرباط.

ويهدف اتحاد المقاولات الصحفية الصغرى، إلى تعزيز دور المقاولات الصحفية الصغرى وتوحيد جهودها في تحقيق تطلعات القطاع.

 

صحافة

نقابة الصحافة المغربية تدعم مقاضاة إسرائيل أمام “الجنائية الدولية”

أعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن “انضمامها إلى حملة جمع التوقيعات داخل الجسم الصحفي، للضغط من أجل تحريك القضيّة المرفوعة أمام المحكمة الجنائيّة الدولية منذ أبريل 2022، والمقدّمة من نقابة الصحافيين الفلسطينيين والاتحاد الدوليّ للصحافيين والمركز الدوليّ للعدالة للفلسطينيين، لمحاسبة الكيان الصهيوني على جرائم الاستهداف المتعمَّد للصحافيين والمرافق الإعلاميّة، في غزة وكامل الأراضي الفلسطينية، تزامنا مع حملات مماثلة في الوطن العربي”.

ودعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بلاغ لها، “فروعها في كل الجهات إلى تنظيم فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ومع زميلاتنا وزملائنا في قطاع غزة، يوم الإثنين 26 فبراير 2024، والذين يواجهون وضعا أسوأ مما سبق”.

واعتبر النقابة أن “مراجعة العديد من وسائل الإعلام الدولية لطريقة التعاطي الصحفي مع هذه الحرب الغاشمة هو نجاح لحملات الضغط الدولية ، والتي تحتاجها القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني أكثر من أي وقت مضى”.

وأكدت “تضامنها اللامشروط مع زميلاتنا وزملائنا في النقابة الفلسطينية، وتعتبر أن حضور نقيبها الزميل ناصر ابو بكر لفعاليات الدار البيضاء يوم 12 فبراير 2024 لتأكيد على هذا الالتزام”.

وجددت النقابة “إدانتها لهذه العدوان الغاشم، الذي أزهق عددا غير مسبوق من الصحفيات والصحفيين، والذي تحول إلى استهداف مقصود وجب فضحه بكل الوسائل المتاحة، حتى لا تمر الجريمة في صمت ودون محاسبة”.

وسجلت استمرار “آلة القتل الإسرائيلية في حصد المزيد من الأرواح في أعتى عدوان همجي على الشعب الفلسطيني، مما أسقط أكثر من 29 ألف شهيدة وشهيد وأكثر من 69 ألف جريحا /ة/ في حرب إبادة لم يعرف لها التاريخ الحديث مثيلا، وسط صمت وتواطؤ جعل شهية القتل تتوسع لتهدد ما تبقى من ساكنة القطاع على أبواب رفح”.

ولفتت إلى أنه “وسط هذا القتل الأعمى ارتفع عدد الصحفيين الشهداء إلى 122 شهيدا أي ما يفوق 10 بالمائة من الصحفيين في قطاع غزة، إضافة إلى وجود عشرات الصحفيين الأسرى والجرحى، واستشهاد 1000 من أبناء الصحفيين”.

صحافة


النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتضامن مع الصحافية فرح الباز

تعرضت الزميلة “فرح الباز” الصحافية بموقع ” كيفاش ” و “إذاعة ميد راديو ” لهجوم لفظي عنيف من طرف أحد دعاة المشيخة المسمى ” أبوعمار” ، مستعملا عبارات حاطة بالكرامة للمرأة المغربية ومتدخلا في عملها المهني .

وجاء في بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، أنه في الوقت الذي حققت فيه بلادنا تقدما كبيرا في مجال حقوق المرأة، عاد مدعي المشيخة إلى نفث سمومه في مجتمعنا مستغلا فضاءات التواصل الاجتماعي المفتوحة، لفرض وصايته وقناعاته على الغير بانتقاد طريقة اللباس التي تعد من الحرية الشخصية، وخاطبها بالحرف ” أمثالك خصهم يلبسو الحجاب ويسترو حالتهم ماشي تعري صدرك فبرنامج “.

ولم يكتف المعني بذلك، بل ذهب الى حد السعي لفرض وصايته على الصحافية، بالتدخل في صلب عملها المهني ودعوتها لعدم استضافة أمثال الفنان الذي كان ضيفا عليها، وكان له نصيب من الهجوم أيضا، وقال بلهجة لا تخلو من تهجم عدواني صريح ” الصحفية مخصهاش تستضف واحد من الفساق لي هو الفنان “أوطالب المزوضي”، اللي معروف بالغناء الهادف ونصرته للقضية الامازيغية “.

وتأكد للنقابة وفق بلاغها، بأن المعني سبق له أن هاجم بعض المفكرين والفنانين، وأن هذه الحالة ليست معزولة، مما يؤكد أنه متشبع بالفكر المتطرف الدخيل على مجتمعنا المغربي المعروف بتسامحه واعتداله .

وقد أعلنت النقابة بناء عليه، عن تضامنها مع الزميلة الصحافية “فرح الباز”، وأيضا مساندتها والوقوف بجانبها في كل ما قد تقرر اتخاذه من خطوات مدينة استهداف الصحافيات والصحافيين بتصريحات من شأنها تهديد سلامتهم النفسية والجسدية، وتمس بصورة المرأة المغربية ، من خلال سعي متطرفين وأشباه الدعاة على اليوتوب ووسائل التواصل الاجتماعي، إلى فرض نمط معين عليها باستعمال خطابات تمييزية وعنصرية ضدها .

ونبهت النقابة إلى خطورة دعاة الفتنة والتفرقة والفكر الترهيبي، ممن لا زالوا مندسين بيننا، مطالبة الجهات الأمنية التدخل لوضع حد لكل تهديد للأمن الروحي للمغاربة.

صحافة