75 جريحا في انهيار طابق في مقر بورصة جاكرتا

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت الشرطة الاندونيسية ان 75 شخصا جرحوا الاثنين 15 يناير في انهيار طابق داخل مبنى بورصة جاكرتا، مشيرة الى ان الحادث عرضي ولم ينجم عن تفجير.

وانهار جزء من الطابق الاول في المبنى ما ادى الى سقوط الركام على الطابق الارضي، بحسب ما اعلن متحدث باسم شرطة جاكرتا.

وقال ناطق باسم الشرطة سيتيو واسسيستو لوكالة فرانس برس ان “عدد الجرحى في انهيار الطابق في بورصة اندونيسيا بلغ 75”.

وكان مدير بورصة اندونيسيا تيتو سوليستيو تحدث اولا عن اصابة عشرين شخصا بجروح. وقال لمحطة “مترو تي في” التلفزيونية عد اعلان الحصيلة الاولية “يمكنني تأكيد عدم وقوع وفيات” في هذا الحادث الذي وقع في احد برجي المجمع.

واوضح المتحدث باسم شرطة جاكرتا ارغو يوونو ان معظم الجرحى اصيبوا في الأرجل والأذرع. وقال للصحافيين ان “الحادث وقع في الطابق الاول (…) وهو طابق يعبره العديد من الموظفين”. واضاف “هناك ضحايا تم نقلهم الى مستفى قريب”.

وظهر في لقطات بثتها محطات التلفزة اشخاص ممددون على الارض يتم نقلهم الى خارج المبنى، واشخاص يصرخون مذعورين يتم اجلاؤهم وسط اكوام من الركام.

وقال المتحدث باسم بورصة اندونيسيا رضا انديكا لوكالة بلومبرغ ان التعاملات استؤنفت المعتاد في جلسة بعد الظهر.

وقالت مراسلة لمحطة “مترو تي في” كانت متواجدة في المكان لتغطية حركة الاسواق إن الحادث وقع بعيد ظهر الاثنين (05,00 ت غ )، وهو وقت استراحة الغداء. وقالت مارليا زين “سمعت دويا وهرب الاشخاص الذين كانوا في الداخل مباشرة الى الخارج”.

وتقع بورصة اندونيسيا في وسط جاكرتا، وتضم مكتبا للبنك الدولي في الطابق الثاني عشر، بحسب موقعها الالكتروني.

واست هدف المبنى في عام 2000 بتفجير بواسطة عبوة موضوعة في صندوقه سيارة ما اسفر عن 15 قتيلا شخصا والعديد من الجرحى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة