6 أشهر سجنا لصاحبة “سورة كورونا” بتهمة “الإساءة للإسلام”

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة تونسية بالسجن ستة أشهر للمدوّنة آمنة الشرقي (27 عاما) التي شاركت في نشر نص عبر وسائل التواصل الاجتماعي اعتبر مسيئا للاسلام.

وقال رئيس وحدة الاعلام بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة محسن الدالي لفرانس براس “صدر اليوم الحكم في حق آمنة الشرقي بستة أشهر سجنا بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وكذلك بغرامة مالية بألفي دينار (حوالى 650 يورو) عن جريمة النيل من الشعائر الدينية”.

وقرر القضاء التونسي مطلع ماي الماضي ملاحقتها بعدما تداولت على الانترنت نصاّ فيه محاكاة ساخرة من القرآن بتهمة “المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف”، على ما أفادت به محاميتها إيناس الطرابلسي لوكالة فرانس برس.

وكانت الطالبة البالغة من العمر 27 عاما قد شاركت في نشر نصّ ساخر بعنوان “سورة كورونا” وتمت دعوتها إثر ذلك من قِبل الشرطة في العاصمة تونس للتحقيق. وقرّر المدعي العام بعد سماعها بالمحكمة الابتدائية بتونس توجيه تهمة “المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف” للشرقي التي لم يتم توقيفها، وفق المحامية.

وكانت منظمات حقوقية دولية بينها منظمة العفو الدولية قد تضامنت مع آمنة الشرقي ودعت إلى توقيف محاكمة المدونة واعتبرت أن ما تتعرض له “اعتداء على حرية التعبير” لأن ما نشرته نص ساخر لا يحض على العنف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة