5 أمور قد تتمخض عن “قمة القمم” الأوروبية

حرر بتاريخ من طرف

يعقد زعماء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الخميس وغدا الجمعة اجتماعا لحل أبرز المسائل المطروحة على أجندة الاتحاد الداخلية، وعلى رأسها قضية الهجرة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول أوروبي وصفه هذا الاجتماع بأنه “قمة القمم، ويحمل أهمية حاسمة لمستقبل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السياسي، وذلك وسط خلافات عميقة في بلادها وداخل الاتحاد إزاء أزمة الهجرة.

وفي تقرير نشرته اليوم، تتحدث وكالة “رويترز” عن خمسة أمور من المتوقع أن تتناولها القمة.

1. الهجرة.. مصير ميركل في يد إيطاليا

خلصت الوكالة إلى أن مصير المستشارة الألمانية قد يكون في يد الحكومة الإيطالية الجديدة المعارضة لقبول المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى القارة العجوز عبر مياه البحر الأبيض المتوسط، موضحا أن ميركل قد تجد حليفا مفاجئا في حكومة جوسيبي كونتي، في وقت تواجه فيه المستشارة داخل بلادها دعوات لإعادة المهاجرين المتوجهين لأوروبا إلى بلدانهم، الأمر الذي لن يرضي روما لأنه سيؤدي إلى زيادة الضغط الذي تتعرض له إيطاليا كبوابة أوروبا لمعظم المهاجرين غير الشرعيين.

2. التجارة.. الرد الأوروبي على الرسوم الأمريكية

كما سيدعم زعماء الاتحاد الأوروبي خطوات مضادة ردا على فرض الولايات المتحدة رسوما جمركية جديدة على الصلب والألومنيوم.

وأكدت “رويترز” أن الاتحاد الأوروبي، في مبادرة تصالحية، سيؤكد جاهزيته لإصلاح منظمة التجارة العالمية كي تعير مزيدا من الاهتمام إلى ممارسات الصين التجارية والتي تستدعي قلق الولايات المتحدة.

3. بريكست ومخاوف من حدوث كارثة تجارية

كان من المتوقع أصلا أن تصبح هذه القمة محورا حاسما في المفاوضات بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، لكن هذه المفاوضات تعرقلت بسبب بروز خلافات داخل الحكومة البريطانية، ما أدى إلى إرجاء الموعد المحدد لبلوغ الاتفاق حتى أكتوبر.

4. منطقة اليورو والطموحات الفاشلة

كان من المتوقع في البداية أن تشكل القمة نقطة مفصلية في تطبيق الخطط الطموحة لتعديل منطقة اليورو لزيادة قدراتها على التعامل مع أزمات مالية مستقبلية، لكن معظم تلك الطموحات باءت بالفشل، حسب “رويترز”.

ومن المتوقع أن يوافق قادة الاتحاد على تفعيل دور “آلية الاستقرار الأوروبية”، أي صندوق إنقاذ منطقة اليورو.

5. زيادة النفقات الدفاعية

تحت ضغوط الولايات المتحدة، سوف يتعهد قادة الاتحاد الأوروبي بزيادة النفقات الدفاعية، وذلك قبيل قمة حلف الناتو المقرر عقدها في بروكسل الشهر المقبل.

المصدر: رويترز + أ ف ب

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة