30 ألف من الأطفال والشباب يستفيدون من خدمات المخيمات الصيفية بجهة مراكش آسفي

حرر بتاريخ من طرف

يستفيد 30 ألف شاب، من خدمات المخيمات الصيفية، المنظمة بمبادرة من وزارة الشباب والرياضة، بجهة مراكش آسفي، التي تتوفر على مخيمات جبلية وشاطئية جميلة، حيث تم توزيعها على خمسة مراحل صيفية تمتد من فاتح غشت إلى 5 شتنبر المقبل.

وتمثل هذه المخيمات الصيفية، المنظمة تحت شعار “عطلة للجميع”،  التي تنظمها وزارة  الشباب والرياضة كل سنة لفائدة الشباب، أهم الأهداف والمهام المنوطة بها في مجال التنشيط والترفيه والتثقيف والتكوين، كما أنها واحدة من أهم أنشطة القرب التي تتوخى تعميم الاستفادة من العطلة على الشباب باختلاف مستواهم الاجتماعي.

وتروم المخيمات الصيفية، حسب رضوان خيرات المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش آسفي،  استثمار وقت الأطفال والشباب داخل المخيم بعيدا عن جو الأسرة والمدرسة، والاستفادة من الأنشطة الجماعية ذات البعد التربوي والتكويني والفني، وتمكين الأطفال والشباب من التمتع بعطلة مفيدة وهادئة، فضلا عن اكتشاف شساعة المحيط واحترام البيئة.

 وأوضح  خيرات في لقائه مع “كش 24”  أن هذه المخيمات الصيفية، التي تنضاف إليها مخيمات المؤسسات التعليمية بعدة مدن بالجهة، سيسهر عليها، بشكل محكم ومنظم أطر المديرية، مع الأخذ بعين الاعتبار مبادئ التأمين الصحي الإجباري وضبط نقل الأطفال عبر انتداب شركات مهنية ومؤمنة، مذكرا بأن هذه المخيمات تتواجد بكل من البدوزة بإقليم آسفي والصويرة ومخيمين جبلين بإقليم الحوز ويتعلق الأمر بكل من توفليحت وسيدي فارس فضلا عن فضاءات المؤسسات التعليمية التي تم تجهيزها وتهيئتها من قبل المديرية الجهوية للشباب والرياضة مراكش آسفي لاستقبال هؤلاء الأطفال في ظروف جيدة.

وبخصوص الأنشطة التي تقام بهذه المخيمات، يضيف خيرات ،هناك صبحيات وندوات وورشات في الفن التشكيلي والرسم وعروض نظرية وخرجات شاطئية وسياحية وأناشيذ وطنية، مؤكدا أن الغاية من هذه المخيمات، التي تندرج في إطار البرنامج الوطني الشامل للتخييم، الذي وضعته وزارة الشباب والرياضة لفائدة الشباب، هو تمكين الاطفال والشباب من الانفتاح على القيم الانسانية المشتركة والتربية على المواطنة وصقل مواهبهم الفنية والتربوية وجعلهم في خدمة التنمية الشاملة للمملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة