3 سنوات سجنا نافذا ل”بلومبي” بتهمة حيازة وترويج الكوكايين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

3 سنوات سجنا نافذا ل
قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء يوم الاثنين الماضي، بثلاث سنوات حبسا نافذا، في حق رصاص يدعى إسماعيل “أ” مزداد سنة 1987 بمراكش، بعد متابعته في حالة اعتقال طبقا لفصول المتابعة بتهمة حيازة وترويج الكوكايين بمراكش.
وجاء إيقاف المتهم الذي كان على متن دراجة نارية، من طرف عناصر الفرقة السياحية، بالقرب من أحد الفنادق المصنفة بالحي الشتوي، وبحوزته لفافتين من مخدر الكوكايين، المتبقيتين من 20 لفافة، ومبلغ مالي قدر بحوالي 5700 درهم، تحصل عليه من عملية الترويج خلال ثلاثة أيام.

وخلال عملية التفتيش التي باشرتها عناصر فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، بمنزل والديه بحي القصبة، تم العثور على كيس بلاستيكي يحتوي على أدوات العمل التي يستعملها المتهم عندما كان يشتغل كرصاص، وبداخله حوالي تسع لفافات من مخدر الكوكايين وثمانية أقراص مخدرة.

وكان المتهم الذي انقطع عن الدراسة والتحق بمركز التكوين المهني تخصص الرصاصة، يعمل على ترويج لفافات الكوكايين بمبلغ 600 درهم للفافة الواحدة، على الأشخاص الدين يتعاطون استهلاك المخدر المذكور، بإرشادات من مشغله المتواجد بالسجن المحلي بالصويرة عبر الهاتف.

وسبق لعناصر فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أن فككت شبكة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة “الكوكايين”، على المستهلكين بالمدينة الحمراء، بعد إيقاف شخص في عقده الثالث بحي جيليز وبحوزته لفافات بلاستيكية تحتوي على حوالي 40 غرام من الكوكايين، كان يعتزم بيعها لزبنائه الذين يترددون على الملاهي الليلية والمطاعم الراقية، وشريكه في العملية، ويتعلق الأمر بشاب إفريقي يحمل الجنسية النيجيرية، الذي تم اعتقاله على مستوى حي المسيرة، وبحوزته حوالي 50 غرام من الكوكايين عبارة عن لفافات بلاستيكية، في حين لاتزال الأبحاث جارية لإيقاف عنصرين آخرين ينتميان الى نفس الشبكة، بعد تحديد هويتهما وتعميم مذكرة بحث في حقهما على مختلف ولايات المن التابعة للإدارة العامة للأمن الوطني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة