3 أخطاء تجميلية شائعة لا تصدّقيها أبداً

حرر بتاريخ من طرف

تعتمد الكثير من السيدات على الإعلانات والمعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي لتحديد موقفهن من بعض الأمور التجميلية، ولكن هناك الكثير مما ينشر، يندرج ضمن الخرافات الخاطئة.

تنتشر معلومة أساسية للعناية بالبشرة بضرورة تنظيف الوجه مرتين يومياً على الأقل، وهذا الأمر غير صحيح إذ يؤكد خبراء البشرة أن استخدام غسول وجه في الصباح عبارة عن عذر لاستعمال المزيد من المنتجات، لذلك ينصح بتجنب الصابون المضاد للبكتيريا نهائياً في الصباح لأنه قاسٍ جداً على الوجه والاستعاضة عنه بغسل الوجه بالماء باستخدام الأصابع، ومن دون الاستعانة بأي منظفات على أن يتم تنظيف البشرة جيداً في المساء بالجل أو الحليب واللوشن لتخليصها من آثار المكياج والغبار المتراكمة على سطحها.

وهناك خرافة ثانية تقول إن استعمال المقشّرات بانتظام يجعل البشرة متوهجةً، وهذا الكلام غير صحيح إذ إن الإفراط في التقشير يؤدي إلى زيادة إفرازات البشرة، لذا فإن التوهج الذي ترينه في الأسبوع الأول سيتحول في النهاية إلى لمعان دهني. فالبشرة بحد ذاتها مقشّرة جيدة ولا تحتاج في معظم الأحيان إلى مساعدة التقشير اليدوي. لكن ذلك لا يعني أبداً أن مستحضرات التقشير غير مفيدة إنما يجب الاكتفاء باستعمالها عند الحاجة فقط، أي عندما تكون البشرة متعبة أو تفتقر إلى الإشراق.

وتعتقد غالبية السيدات أنه كلما وُضعت كمية أكبر من الكريم المضاد للتجاعيد، كانت النتائج أفضل، وهو اعتقاد خاطئ لأن وضع الكريم المضاد للتجاعيد في الصباح والمساء هو هدر للوقت والنقود. فمعظم المكوّنات النشطة تعمل على نحو جيد مرة واحدة في اليوم، ولا بد من استخدام تلك الكريمات في الليل فقط (لأنها تتحلّل عند تعرضها لأشعة الشمس)، أما للنهار فاختاري كريم مرطّباً مزوداً بعامل حماية من الشمس.

المصدر: لها

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة