24 منها بطرقات مراكش.. هذه أبرز مميزات الرادارات الجديدة

حرر بتاريخ من طرف

تم رسميا وضع ازيد من 500 رادار بطرقات المغرب ، بعد صدور القرار يوم 30 دجنبر الماضي بالجريدة الرسمية للمملكة ، في اطار تدابير تعزيز الوقاية من حوادث السير وضبط السرعة ورصد مخالفات السير.

وتتمير الرارادت الطذمية و المتطورة التي حازت مراكش 24 منها، من ضمن 92 رادار مخصصا لجهة مراكش، بعدة خصائص ومميزات مهمة تجعل منها وسلة فعالة لرصد مختلف المخالفات بطريقة قعالة، حيث أشار مصدر مسؤول من الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لـ “كشـ24” ان الرادارات الجديدة عبارة عن أجهزة متطورة جدا لها مجموعة من الخصائص، تمكن من رصد مجموعة من العربات في آن واحد، حسب عدد المسارات، ومن الممكن أن ترصد 4 سيارات في أربع مسارات مختلفة.

ويضيف المصدر ذاته ان الأجهزة الجديدة تمكن من قياس متوسط السرعة على مقطع طرقي معين، وهذا ما يحتم على السائق احترام السرعة القانونية خلال مقطع طرقي معين يتم تحديده لهذه الرادارات الجديدة، التي تم تثبيتها بمجموعة من النقاط الطرقية التي تم اختيارها بعد دراسة معمقة، ما سيمكن من رصد مخالفات السرعة، وعدم احترام إشارة المرور، ، وكذا ضبط مجموعة من المخالفات لسيارة واحدة في الوقت نفسه، وأيضا ضبط مخالفات السير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز في الخط المتصل وكذا مخالفات مختلفة ايضا بالنظر لدقة الاجهزة الجديدة.

وكلفت الرادارات الجديدة 278.5 مليون درهم، سددتها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية “نارسا” لشراء معدات جديدة من شأنها أن تفرض عقوبات أكثر وستغطي 12 منطقة بالمغرب بدل 7 مناطق كما كان الأمر سابقا، وتتيح الرادارات الجديدة التحكم في السرعة، ليس فقط عند نقطة وضع الرادار، لكن أيضا بين رادارين ثابتين، إذ يقومان بحساب متوسط سرعة المركبات على مسافات عدة كيلومترات بين نقطتين على جزء من الطريق السريع، ما سيمكن من التعرف على العربات التي ارتكبت مخالفة في جزء معين دون تغطية الرادار.

وياتي تبيث الرادارات الجديدة في إطار توجه الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية الحالي وانفتاحها بشكل كبير على التكنولوجيات الحديثة التي تقلل من تدخل العنصر البشري، وتعتمد النجاعة والسرعة في رصد مختلف أصناف المخالفات على الطريق.

ويشار ان رادارات الجيل الجديد تم توزيعها في مختلف الطرقات الرئيسية، وعلى الطريق السيار وداخل المجال الحضري باهم الشوارع، وشملت مواقعها بعمالة مراكش عدة نقط توزعت كالتالي :

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة