235 مليون شخص في العالم سيحتاجون لمساعدات طارئة جراء تداعيات كورونا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت الأمم المتحدة، أن 235 مليون شخص عبر العالم، سيحتاجون لمساعدات إنسانية وحماية خلال العام المقبل، بسبب فيروس كورونا.

وأفاد بيان لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن “صدمة كورونا” رفعت عدد الأشخاص المحتاجين للمساعدات الإنسانية في العالم إلى مستوي قياسي، وسجلت زيادة بنسبة 40 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة وشركاءها يهدفون إلى تقديم المساعدات لـ 160 مليون شخص الأكثر ضعفا ممن يواجهون آثار الجوع والصراعات والنزوح والتغيرات المناخية وفيروس كورونا.

ولفت إلى أن الفقر المدقع ازداد لأول مرة منذ 22 عاما، مشددا على أن الأمم المتحدة أعدت 34 خطة مساعدة إنسانية تغطي 56 بلدا للعام 2021.

وتعليقا على ذلك، أوضح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن نظام المساعدات الإنسانية أثبت مرة أخرى قيمته خلال 2020، ووفر الغذاء والعلاج والمأوى والتعليم وباقي الاحتياجات الأساسية لعشرات الملايين.

وأضاف: “ولكن الأزمة لم تنته، وكلما تفاقم تأثير الوباء العالمي واجهت ميزانيات المساعدات الإنسانية فجوات خطيرة”.

ودعا غوتيريش الدول إلى التضامن مع المحتاجين للمساعدات من خلال استنفار جميع الموارد.

وذكر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، من جانبه، أن أزمة كورونا دفعت ملايين الناس إلى الفقر، وأدت إلى زيادة سريعة في الاحتياجات الإنسانية.

وقال: “سنحتاج في العام المقبل إلى 35 مليار دولار لمنع المجاعة ومكافحة الفقر وتطعيم الأطفال وإبقائهم في المدرسة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة