200 درهم لالتقاط صورة مع قرد بجامع الفنا.. هكذا يتم ضرب السياحة + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

إتهم سائح يوناني الجنسية مٌروضَي قرود بساحة جامع الفنا بالمدينة العتيقة لمراكش، بابتزازاه وتهديده بعدما تسلم منه أحدهما مبلغ 20 أورو أي ما يناهز مائتي درهم مقابل صورة تذكارية مع قرد.

وقال السائح اليوناني إنه حل بالمغرب في زيارة سياحية قادته إلى عدد من المناطق التي أعجب بها قبل أن ينتقل إلى مراكش التي نالت اعجابه أيضا، غير أن سلوكات مروضي القرود والثعابين بساحة جامع الفنا صدمته.

ويروي السائح الذي يشتغل مدونا، أنه توجه يوم الإثنين 30 دجنبر المنصرم، إلى ساحة جامع الفنا في اطار جولاته بالمدينة الحمراء، فطلب منه مروض قرود التقاط صورة تذكارية مع قرده، غير أنه تفاجأ بالمعني بالأمر يطلب منه مبلغ مائتي درهم، فكان له ما أراد، وقبل أن يهم بالإنصراف طالبه صاحب قرد آخر بنفس المبلغ الأمر الذي لم يتقبله، ليصبا جام غضبهما عليه وشرعا في تهديده ما اضطره إلى القيام بمسح تلك الصورة.

وأضاف السائح الأجنبي أنه واصل جولته بالساحة الشهيرة، ليتكرر معه نفس السيناريو وهذه المرة من مروض أفاعي، حيث طلب منه “العيساوي” مبلغا اعتبره مبالغا فيه مقابل “فيديو” التقطه للثعبان، وحينما رفض منعه من اكمال التصوير بل الأكثر من هذا أنه انتزع منه هاتفه وقام بمسح الفيديو الأمر الذي أثار غضب السائح.

واعتبر أحد المهنيين هاته الممارسات بكونها تضرب سمعة القطاع السياحي في الصميم سيما وأن المملكة ومن خلالها مراكش تسعى لاستقطاب مزيد من السياح من السوق اليونانية بعد إحداث خطوط مباشرة بين المدينة الحمراء وأثينا.

وأكد المرشد السياحي أنه التمس من السائح والمدون اليوناني التغاضي عما تعرض له والتطرق في كتاباته إلى الأشياء الإيجابية في زيارته للمملكة حتى لا يتم خدش وجه السياحة الوطنية بالسوق اليونانية، وهو الأمر الذي قبِل به، آملا في أن تتدخل الجهات الوصية للتصدي لهاته الظواهر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة