20 صحافيا رياضيا برازيليا ضمن قتلى حادث تحطم الطائرة في كولومبيا

حرر بتاريخ من طرف

لقي 20 صحافيا رياضيا برازيليا مصرعهم، ليل الاثنين، في حادث تحطم طائرة في كولومبيا كانت تقل ايضا أعضاء فريق تشابيكوينسي البرازيلي للمشاركة في نهائي كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم، حسب ما افادت به الوسائل الاعلامية التي يعملون فيها.

وقالت شبكة “فوكس سبورت لاتين اميركا” التي تمتلك حقوق النقل الحصرية لهذه البطولة ان ستة من موظفيها قتلوا في الحادث، من بينهم المعلق الاذاعي الشهير واللاعب الدولي السابق ماريو سيرجيو.

اما مجموعة “غلوبو” البرازيلية للاعلام المرئي والمسموع فاعلنت من جهتها مقتل اربعة من صحافييها في الحادث ومقتل اربعة آخرين يعملون في قناة “ار بي اس” التابعة لها.

كما قتل في الحادث ستة صحافيين يراسلون محطات اذاعية محلية في تشابينكو معقل فريق تشابينكوينسي في ولاية سانتا كاترينا (جنوب).

وكانت الطائرة، وهي من طراز بريتيش ايروسبيس146 تابعة لشركة “لاميا” البوليفية، قد تحطمت ليل الاثنين في منطقة إل غوردو الجبلية في دائرة لا اونيون على بعد حوالى 50 كلم من ميديين (شمال غرب) ثاني كبرى مدن كولومبيا.

واعلنت السلطات الكولومبية الثلاثاء ان “عمليات البحث والانقاذ اتاحت العثور على 71 ضحية وستة ناجين”. وتحطمت الطائرة قبل خمس دقائق على هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة