ثانوية المنصور الذهبي بمراكش تحتفل بذكرى مرور قرن على تأسيسها + صور

حرر بتاريخ من طرف

تحت شعار ” قرن من الزمن تاريخ وهوية مشتركة “، نظمت الثانوية الإعدادية المنصور الذهبي بتراب المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بمراكش، يوم أمس الخميس 26 ماي 2022 ، حفلا لإحياء الذكرى المءوية لتأسيس الثانوية .

وانطلق الحفل الذي حضره مجموعة من اليهود المغاربة الذين سبق لهم ان درسوا بالمؤسسة يتقدمهم جاكي كادوش، رئيس الطائفة اليهودية بجهة مراكش اسفي بالإضافة إلى وجوه علمية تربوية وإدارية سياسية ونقابية.

وقد مرت مائة سنة على وجود هذه المعلمة التعليمية التربوية الاقتصادية والصناعية التي تأسست سنة 1922 وحملت اسم جاك بيكار قبل أن يتحول إلى المنصور الذهبي.

وما ميز هذا الحدث هو حضور عشرات التلاميذ والتلميذات يهود ومسلمين القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل لتخليد هذه الذكرى المئوية بلغوا من الكبر عتيا ,لكن ذاكرتهم مازالت تحتفظ بكل جزئيات فترة تواجدهم بهذه البناية حين كانوا ضمن تلامذتها…

وفي كلمته الترحيبية اشار نعمان السلموني مدير المؤسسة ان ثانوية المنصور الذهبي الإعدادية ,شكلت منذ تأسيسها زمن الحماية الفرنسية رمزا للتمييز وقبلة للباحثين عن تكوين جاد يضمن لهم ولوج المدارس العليا، مذكرا ان هذه الثانوية أصبحت ملكا للجميع بمختلف معتقدات الدينية، موجها الدعوة للجميع للمساهمة في الحفاظ على هذا الإرث التاريخي عمرانا وذاكرة..

و استحضرت كلمات المتدخلين وشهاداتهم بالمناسبة ذكريات هذه المؤسسة التي كانت ولازال مشتلا لقيم التسامح والتعايش منذ قرن من الزمن.

الحفل عرف أيضا فقرات فنية عبارة عن شريط فيديو نوستالجيا ، قبل أن يتم إزاحة اللوحة التذكارية للمئوية وزيارة مرافق المؤسسة والختم بحفلة شاي على شرف الحضور الذين وقفوا متأثرين لحفاوة الاستقبال والتعبير النبيل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة