تجفيف منابع ترويج المخدرات في أشهر حي يحتضن “البزناسة” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الامن بمراكش بعد مجهود أمني جبار امتد لازيد من 8 اسابيع، من تجفيف منابع ترويج المخدرات بأحد أشهر الاحياء في مجال ترويج المخدرات الى جانب حي الملاح.

ويتعلق الامر وفق مصادر “كشـ24″، بحي الفخارة بتراب مقاطعة النخيل، والذي شهد على مدى الاسابيع الماضية حملات شرسة من طرف عناصر الدائرة الامنية 15، ما مكن من اعتقال العشرات من مروجي مختلف اصناف المخدرات، وضيق الخناق على كل من يحاول ترويج الممنوعات بهذا الحي.

وحسب ما أفاد به مواطنون لـ “كشـ24” فإن مدمني المخدرات الذين اعتادوا ايجاد ضالتهم بسهولة في الحي، اصطدموا خلال الايام الماضية بعدم ايجاد من يوفر لهم ما يحتاجونه من مخدرات، بعدما تم اعتقال كل الناشطين في المجال، واحالتهم على مصالح الشرطة القضائية.

وتضيف المصادر ان حركة المدمنين المعتادة بحثا عن المخدرات بدا تتلاشى ايضا خلال اليومين الماضيين، بعدما بلغ الى علمهم سقوط العشرات من “البزناسة” في قبضة الامن، وبعدما تم توقيف العشرات من المدمنين الذي احيل البعض منهم على الشرطة القضائية والنايبة العامة بعد ضبط لفافات وكميات بسيطة من المخدرات بحوزتهم، فيما تم اخلاء سبيل عدد منهم بعد التحقق من هويتهم، وعدم العثور على اي شيئ بحوزتهم.

وقد خلفت هذا الحملات التي شنتها مصالح الامن بتعليمات من والي امن مراكش، ارتياحا واسعا لدى ساكنة حي الفخارة، خصوصا وان العديد منهم كانوا يعانون منذ مدة من تفشي ظاهرة ترويج المخدرات، وتوافد الاغراب على الحي ما كان يساهم في اشاعة مظاهر اجرامية، والمساهمة في انعدام الاحساس بالامن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة