يقظة أمنية عالية تفرض النظام بأحياء المدينة العتيقة لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشهد مختلف احياء المدينة العتيقة لمراكش مؤخرا، تحركات أمنية مهمة مكنت من إعادة النظام لمجموعة من المناطق من خلال دوريات، وعمليات أمنية مكنت من توقيف جناحين وفرض تدابير حالة الطوارئ

ووفق مصادرنا، فإن التحركات الامنية للدئرتين الثانية والثالثة الى جانب الدائرتين الرابعة والخامسة، اسفرت مؤخرا عن الاطاحة بمجموعة من ممتهني السرقة الذين غيروا مضطرين من طبيعة نشاطهم بسبب حظر التجول الليلي وعدم وجود سياح بالمدينة العتيقة ، كما تم بتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية، الاطاحة بمجموعة من تجار المخدرات بمختلف اصنافها وحجز كميات مهمة منها.

والى جانب العمليات الأمنية النوعية لمصالح الامن بالمنطقة، فإن مجهوداتها لتطبيق تدابير حالة الطوارئ ، مكنت من ضمان احترام اجراءات الحظر الليلي وتقييد الحركة، كما تم خلال الحملات المنظمة في هذا الاطار، رصد مجموعة من المخالفات وضبط مبحوث عنهم، وانهاء مغامراتهم الاجرامية.

وقد اعتبر مهتمون ان حصيلة العمل الامني بالمدينة العتيقة يبقى ايجابيا بشكل كبير، بالنظر لحجم التحديات الامنية، وشساعة المجال الترابي، فضلا عن طبيعة الأحياء، وتشعب ازقتها وصعوبة تغطيتها بشكل كامل.

وفي سياق متصل، تشهد المدينة العتيقة في هذه الاثناء من ليلة يومه الجمعة 5 فبراير حملة امنية واسعة تحت اشراف مباشر لرئيس المنطقة الامنية الأولى ورؤساء الداوائر ، ومشاركة عناصر من فرقة الدراجين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة