ويستمر استهداف السياح.. استقبال إسبان بالسيف والدم لحظة وصولهم لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

حظيت أسرة إسبانية باستقبال مرعب بعد وصولها للتو عشية يومه الجمعة 14 شتنبر إلى مدينة مراكش وذلك ساعات قليلة بعد تعرض سياح ألمان للسرقة بدرب ضباشي بالمدينة العتيقة.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن الأسرة المكونة من الأب وزوجته وثلاثة أبناء والتي وصلت زوال يومه الجمعة إلى المدينة الحمراء، تفاجأت وهي على مشارف الوصول إلى الرياض الذي ستقيم به بمدخل سويقة سيدي يوب، بلصين يعترضان سبيل أفراد الأسرة قبل أن يشهر أحدهما سيفا في وجه الأب ويسلبه حقيبته التي تحتوي على جوازات السفر وبطاقات بنكية ومبلغ مالي بالأورو يناهز نحو 7 الآف درهم.

وتضيف مصادرنا، أن أحد ابناء السائح الإسباني حاول التدخل لحماية أبيه غير أن اللص الثاني وجه له ضربة ليطرحه أرضا ما أدى إصابته على مستوى اليد في مشهد أرعب الأم وباقي الأخوة وهما يشاهدون الدم يسيل من يد الإبن.

وأكدت المصادر ذاتها، أن شخصا يعمل بنفس الرياض حمالا للأمتعة تصادف مع العملية الإجرامية فتوجه نحو أفراد الأسرة لتخليصها من أيدي اللصين غير أن صاحب السيف كان أن يبطش به لولا هروبه.

وقد توجه أفراد الأسرة بشكاية إلى مصالح الدائرة الأمنية الثانية بحي قشيش التي باشرت تحرياتها عن منفذي هذه الجريمة الشنعاء بالإعتماد على الفيديوهات التي سجلتها كاميرات المراقبة والتي مكنت من التوصل إلى هوية المتهميْنِ.

وتنظاف هاته العملية الإجرامية الشنعاء إلى مثيلاتها من العمليات التي تستهدف السياح الأجانب بالمدينة الحمراء التي تبقى المتضرر الأكبر من هاته السلوكات الإجرامية والتي تضرب القطاع السياحي الذي يعد قاطرة التنمية في الصميم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة