ولي عهد بريطانيا يخرج من عزلة كورونا… بصحة جيدة

حرر بتاريخ من طرف

خرج ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، من العزلة الذاتية التي التزم بها بعد 7 أيام من اختباره الإيجابي فيما يتعلق بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

أكد المتحدث الرسمي باسم مقر أمير ويلز، “كلارنس هاوس”، اليوم الاثنين، للصحفيين: “بعد التشاور مع طبيبه، خرج الأمير من العزلة الذاتية…وهو بصحة جيدة، ويتبع توصيات الحكومة”.

وكان قد تم تشخيص أمير ويلز، البالغ من العمر 71 عاما، إيجابيا بفيروس كورونا المستجد، يوم 25 مارس الجاري، بعد ظهور أعراض طفيفة لديه، لذلك التزم حالة العزلة الذاتية، ولم تظهر نتائج التحاليل إصابة زوجته.

هذا وأكد مكتب الأمير، في وقت سابق، أنه من غير الممكن تحديد مصدر إصابته، بسبب مشاركته بفعاليات عامة تضمن أعداد كبيرة من الأشخاص.

ويتواجد الأمير تشارلز مع زوجته الدوقة كاميلا البالغة من العمر 72 عاما، في منزله في بيركال بمقاطعة أبردينشاير الأسكتلندية.

والجدير بالذكر أن ملكة بريطانيا، إليزابيت الثانية في صحة جيدة.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قد أعلن، الجمعة الماضي، إصابته بفيروس كورونا، مؤكدا أنه خضع لاختبار الفيروس، وكشفت نتائجه أن الحالة إيجابية.

عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 683 ألف إصابة، ونحو 32 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 146 آلاف.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس مرض فيروس كورونا “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة