ولاية جهة مراكش تكشف حقيقة وقوع وفيات بسيدي بولعلام في عمل إحساني سابق للحديدي

حرر بتاريخ من طرف

أفاد بيان للسلطات المحلية لولاية جهة مراكش آسفي٬ ان خبر تسجيل وفيات في عمل إحساني سابق العام الماضي بسيدي بو الاعلام بجماعة تافتاشت، خبر عار من الصحة.

وأكدت ولاية الجهة أن عملية التوزيع برسم السنة المنصرمة مرت في ظروف عادية ولم يسجل أي حادث يذكر من هذا القبيل”، مشيرة أن البحث والتقصي المنجز في الموضوع، أكد أن الخبر “لا أساس له من الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة”.

وجاء توضيح السلطات بعد تداول خبر وفاة نسوة في عمل سابق للمقرئ الحديدي الذي انتهى توزيع جمعيته للمساعدات بفاجعة وفاة 15 إمرأة أول أمس الاحد، وفق ما تم نقله عن البعض من الساكنة المحلية، التي زادت بكون السلطات تسترت على الامر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة