ولاية جهة مراكش تدرس تخفيف القيود بعد عطلة العيد

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصادر مطلعة أن ولاية جهة مراكش آسفي، بصدد دراسة جميع المقترحات الخاصة بتخفيف القيود بعد عطلة العيد.

وحسب ذات المصادر، فان الازمة التي خلفها تشديد القيود قبل وابان رمضان لاسيما الاقتصادية بمراكش، وإفلاس مجموعة من الشركات والمقاولات مؤخرا، وكذا انهيار القطاع السياحي الذي يعتبر العمود الفقري للاقتصاد بمراكش، جعل ولاية الجهة تطلب مقترحات السلطة المحلية بمختلف المقاطعات والقيادات لتدارسها، في افق تخفيف القيود بالشكل الذي قد يسمح للمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم بالعمل الى غاية 11 ليلا على الاقل، بعد عطلة العيد مباشرة.

وحسب المصدر ذاته، فإن ولاية الجهة تننظر الضوء الاخضر من الداخلية، لمباشرة تخفيف القيود علما ان الداخلية تنتظر بدورها مجموعة من التقارير وخلاصة اجتماع مرتقب للجنة العلمية، للحسم في الموضوع الذي يشغل الرأي العام حاليا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة