ولاية أمن مراكش توضح بخصوص عملية “السطو” التي تعرضت لها محطة للوقود

حرر بتاريخ من طرف

كشف مصدر من ولاية مراكش ردا على مقال الجريدة تحت عنوان “عملية سطو هوليودية على محطة للوقود بمراكش”، أن الأمر يتعلق بخلاف حول أحقية الأسبقية في التزود بالبنزين، تطور إلى تبادل للعنف، لا غير.

وأوضح المصدر ذاته، أن التحريات الأولية التي قامت بها مصالح الأمن التي انتقلت إلى المحطة المتواجدة بباب اغمات بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، بينت أن العملية لا تتعلق بسطو مسلح وانما مجرد شجار استعمل فيه أحد الأطراف سلاحا أبيض.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة