ولاية أمن مراكش تحقق حلم طفل بارتداء زيّ الأمن الوطنيّ + صور

حرر بتاريخ من طرف

تنفيذا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني، خصصت ولاية أمن مراكش، نهاية الأسبوع المنصرم، استقبالا رمزيا على شرف الطفل “حمزة” البالغ من العمر خمس سنوات، والذي كان قد عبّر عن تعلقه بمهنة الشرطة ورغبته في الالتحاق بأسلاك الأمن الوطني مستقبلا.

وقد أشرف والي أمن مراكش على هذا الاستقبال، الذي حضرته أطر أمنية من شرطة الزي الرسمي وأولياء أمور الطفل المحتفى به، حيث تم خلاله منح الطفل “حمزة” زيا وظيفيا خاصا بجهاز الشرطة بكامل إكسسواراته وبصنفيه الشتوي والصيفي، بالإضافة إلى لوحة إلكترونية خاصة بالتعلم لفائدة الصغار، كما تم تمكينه بالمناسبة من زيارة مجموعة من مرافق ولاية الأمن والقيام بجولة رفقة عناصر الشرطة، قبل التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من الشرطيين والشرطيات.

وتأتي هذه الزيارة، التي تندرج في إطار مواصلة مسار الانفتاح المؤسساتي على كافة فعاليات المجتمع المدني، في أعقاب مبادرات مماثلة قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني في مجموعة من المدن المغربية، سعيا منها لترسيخ مفهوم الشرطة المواطنة في العمل الأمني، وكذا تحقيقا لأمنيات الأطفال الصغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة