وكالة: السجن 15 عاما قد يكون مصير وزير الداخلية الإيطالي السابق

حرر بتاريخ من طرف

صوت أعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي، اليوم الأربعاء، لرفع الحصانة عن الزعيم اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني، ما يمهد الطريق أمام محاكمته بتهمة احتجاز المهاجرين بشكل غير قانوني في عرض البحر العام الماضي.

وبحسب “رويترز”، فإن أغلبية أعضاء المجلس تؤيد رفع الحصانة عن وزير الداخلية السابق، لكن من المقرر الإعلان رسميًا عن النتيجة في تمام السادسة مساءً بتوقيت غرينتش اليوم.

وبموجب هذا القرار، يمكن للقضاة في صقلية توجيه الاتهامات إلى سالفيني بشأن قراره، إبقاء 131 مهاجرًا بعد إنقاذهم، قيد الاحتجاز على متن سفينة خفر السواحل لمدة 6 أيام في يوليوز الماضي، حيث انتظر موافقة دول أخرى في الاتحاد الأوروبي على استقبالهم.

ويواجه سالفيني، رئيس حزب رابطة الشمال الإيطالي ووزير الداخلية في ذلك الوقت، عقوبة قد تصل إلى السجن 15 عاما إذا ثبتت إدانته بالممارسة غير القانونية، كما يمكن منعه أيضًا من شغل المناصب السياسية، ما ينهي آماله في قيادة حكومة مستقبلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة