وكالة الأنباء الفرنسية تفضح أكاذيب جزائرية بشأن مغربية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

مع توقيع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن سلسلة أوامر تنفيذية تهدف إلى إنهاء مفاعيل قرارات عديدة اتخذها سلفه دونالد ترامب، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية منشور ادعى أن “الإدارة الأميركيّة الجديدة حذفت قرار ترامب حول الصحراء المغربية”. إلا أن الادعاء خطأ، ولم يصدر عن الإدارة الجديدة أي موقف بهذا الموضوع.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد أعلن في 10 دجنبر 2020 أنّه وقّع إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء المغربية.

وجاء في المنشور المتداول على مواقع التواصل أن الإدارة الأميركية الجديدة تحذف قرار ترامب حول الصحراء المغربية.

وحظي الخبر المزعوم بمئات المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام.


علامَ استند ناشرو الخبر؟

استند بعض ناشري هذا الخبر، لتأييد ادّعائهم، بأن قرار ترامب لم يعد موجوداً على موقع البيت الأبيض. وبالفعل فإن البحث عن اسم القرار على موقع البيت الأبيض يؤدي إلى علامة Error 404.

ولكن الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة جو بايدن لم تُلغ القرار، كما أنها لم تصدر أي موقف أو بيان بشأن الصحراء المغربية حتى تاريخ إعداد هذا التقرير، بحسب ما أكد صحافيو مكتب وكالة فرانس برس في واشنطن.

إذاً ما قصة الـError 404؟

بحسب صحافيي فرانس برس في واشنطن، فإن موقع البيت الأبيض يُحيل عند نهاية ولاية أي إدارة أميركية، البيانات إلى موقع مختصّ بالأرشيف، وهذا إجراء معتاد ولا يعني إلغاء هذه القرارات أو حذفها، بل أرشفتها.

لذلك، من الطبيعي جداً ألا يجد متصفح الإنترنت أي معلومات تتعلق بإدارات أميركية سابقة على موقع البيت الأبيض www.whitehouse.gov وإنما سيجدها على الموقع المؤرشف كما هو الحال مع البيانات المتعلقة بإدارة ترامب المتوفرة هنا: https://trumpwhitehouse.archives.gov/.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة