وكالة: الألمان سيصابون بصدمة عندما يتلقون فواتير الغاز

حرر بتاريخ من طرف

قال رئيس وكالة الشبكة الألمانية كلاوس مولر، إن على الألمان الاستعداد وتوقع زيادة كبيرة في رسوم الغاز، منوها بأن الوضع فيما يتعلق بإمدادات الغاز في ألمانيا لا يزال متوترا.

ووفقا لمولر في مقابلة مع مجموعة Funke الإعلامية، فقد خفضت روسيا مؤخرا، الإمدادات عبر نورد ستريم بنسبة 60%، وبحسب رأيه، فإن المشكلات الفنية لم تكن السبب على الإطلاق.

وأشار مولر إلى أنه يتم إجراء صيانة لمدة عشرة أيام لخط الأنابيب كل صيف، لكن في ظل الظروف الحالية، هذا الأمر يجعل آلاف المؤسسات الصناعية في حالة إرباك، مضيفا: “نتساءل عما إذا كان هذا الإصلاح التقني لن يصبح إصلاحا سياسيا لفترة أطول بكثير”.

كما يرجح مولر زيادة في أسعار الغاز للمستهلكين، فبسبب الأزمة مع نورد ستريم، يمكن أن تتضاعف التكلفة ثلاث مرات.

وتابع قائلا: “على خلفية الأزمة، لن يتمكن العديد من سكان البلاد من التعامل حتى مع زيادة طفيفة في أسعار موارد الطاقة، ونتيجة لذلك سيصابون بالصدمة عندما يتلقون إخطارات من الموردين”.

وخلص مولر إلى أنه يتعين على السلطات اتخاذ خطوات لتسهيل الأمور على المواطنين.

وكانت “نورد ستريم” (Nord Stream) الشركة المسؤولة عن تشغيل خط الأنابيب “السيل الشمالي”، قد أعلنت أمس الجمعة، عن وقف مؤقت في ضخ الغاز من روسيا إلى أوروبا لتنفيذ أعمال الصيانة.

ويعد “السيل الشمالي” (أنبوب غاز من روسيا إلى ألمانيا عبر قاع البلطيق) بمثابة المسار الرئيسي لإمدادات الغاز الروسي إلى ألمانيا، وفي وقت سابق، تمت الإشارة إلى مخاوف من أن إغلاق خط الأنابيب قد يؤدي إلى تفاقم أزمة الغاز في أوروبا.

المصدر: نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة