وقفة حاشدة للجالية المغربية المقيمة بإقليم كاطالونيا تنديدا بتصريحات بان كي مون

حرر بتاريخ من طرف

شارك مئات من أفراد الجالية المغربية المقيمة بإقليم كاطالونيا ( شمال شرق إسبانيا) اليوم السبت، في وقفة احتجاجية بساحة سانت خاومي ببرشلونة، أمام مقري الحكومة المحلية للإقليم وبلدية المدينة، للتنديد بالتصريحات المنحازة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وعرفت هذه المظاهرة المنظمة من قبل ائتلاف من الجمعيات المغربية بكاطالونيا حضورا مكثفا لفاعلين جمعويين ومواطنين مغاربة جاؤوا من مختلف مدن الإقليم رافعين الرايات المغربية وصور الملك محمد السادس .

وردد المشاركون خلال هذه الوقفة التي مرت في أجواء حماسية، شعارات منددة بتصريحات، بان كي مون، المعادية للوحدة الترابية، كما رددوا أناشيد وأغاني وطنية وشعارات باللغات العربية والكاطالانية والاسبانية من قبيل ” الصحراء صحراءنا والملك ملكنا” و” بالروح بالدم نفديك يا صحراء” ، كما أنشد المتظاهرون النشيد الوطني المغربية.

وأكد المنظمون في بيان تلي في ختام الوقفة إن” الجالية المغربية المقيمة في إسبانيا وفي إقليم كاطالونيا على وجه الخصوص تعبر عن رفضها القاطع لتصريحات بان كي مون المستفزة والمنحازة ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، كما أشاروا الى أن هذه التصريحات غير مسبوقة ومناقضة لجميع قرارات مجلس الأمن الدولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة