وقفة حاشدة أمام قصر البلدية بمراكش للتنديد بسياسة المجلس الجماعي + صور

حرر بتاريخ من طرف

نظم مجموعة من الجمعيات التي أطلقت على نفسها “إئتلاف جمعيات المجتمع المدني لتتبع وتقييم السياسات العمومية بمراكش” وقفة احتجاجية حاشدة زوال يومه الجمعة 19 غشت الجاري، أمام قصر البلدية بشارع محمد الخامس للتنديد بما أسمته اقدام النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي على تعبيد طريق خاص من ميزانية المجلس نحو ملهى من طراز 5 نجوم بمنطقة النخيل في ملكية أخيه.

وحمل المحتجون لافتات تنتقذ طريقة تدبير المجلس الجماعي لشؤون المدينة فيما حملت لافتات أخرى مطالب فئوية لبعض الشرائح الإجتماعية مثل “الفراشة” والباعة المتجولين.

وقال الإئتلاف في بلاغ له إنه “بعد تحليل لأوضاع السوسيواقتصادية والسوسيوساسية، تأكد الائتلاف بالملموس عن وجود مؤامرة ضد المواطنين، ومؤشراتها، التفاخر بحماية الوطن وحماية الملك، تفويت الاقتصاد للمستثمرين الأتراك والصين، توظيفات مباشرة لأبناء وخدام حزب العدالة والتنمية، الذي شرَع للفساد وأمن حياة أنصاره دعاة الفتنة والقتل والفكر الداعشي، مما أنتج ارتفاع الدين الخارجي وعجز في الميزان التجاري، وفي المقابل يتكبد المغاربة الأحرار عناء رفع الأسعار، البطالة، الإقصاء، التهميش، التمييز والإجهاز الممنهج على الحقوق السياسية  والمدنية والاقتصادية والاجتماعية…”.

وأشار الإئتلاف إلى أن الوقفة الإحتجاجية تأتي “بعد فضيحة صفقة الإنارة العمومية التي أوقفتها وزارة الداخلية والتي تلاها إقدام البرلماني و النائب الأول لرئيس مجلس مدينة مراكش على تعبيد طريق خاص من ميزانية المجلس الجماعي، نحو ملهى من طراز 5 نجوم بمنطقة النخيل، في ملكية أخيه ومكترى لبلجيكي تحوم حوله شكوك الاتجار بالمخدرات دون ان يشمل الترميم الطريق المؤدية للحي المجاور (حي دار التونسي النخيل)”.   

وكان  نائب عمدة مراكش يونس بنسليمان صرح بأن “خبر تعبيد برلماني عن البيجيدي ومنتخبوا الحزب بمراكش الطريق نحو علبة ليلية خاصة  لا أساس له من الصحة، وكله كذب وافتراء ،بحيث ان الطريق المذكور تم انجازه من طرف الشركة المستثمرة في مشروهـا السياحي شركة (فييستا بيتش) وذلك منذ ما يزيد عن شهـر”. 

وأضاف بنسليمان في بيان توضيحي ردا على الخبر المذكور، أن “المجلس الجماعي أو أي شركة متعاقدة معه لم تنجز أي طريق، كما أن اقحام  إسم مستثمر أجنبي والإدعاء بأن منتخبي العدالة والتنمية بمراكش يدعمون نشاط مركب سياحي مشبوه، ينم على سوء نية صاحب المقال”. 

وأكد رئيس مقاطعة مراكش المدينة “أن مثل هـاته الإفتراءات لا يمكن أن تفسر إلا بالحقد الدفين، والقلم المأجور للإبتزاز، وعدم قدرة مروجي هـاته الأكاذيب على مواجهـة منتخبي الحزب في الميدان لعلمهـم بنزاهـتهـم ونظافة اليد ودفاعهـم المستميت عن حقوق المواطنين وإعطاء الأولوية للطبقات الضعيفة والهـشة وهـو ما لمسه المواطنون خلال هـاته الفترة من التسيير”. 

وجدد بنسليمان تأكيده من خلال البيان على أن “كل ما جاء في المقال  كذب وبهـتان، وأنه تم رفع دعوى قضائية جنحية على صاحب الجريدة، بتهـمة السب والقذف وترويج أخبار كاذبة”. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة