وقفة احتجاجية لمهنيي النقل السياحي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم مهنيون من الفدرالية الوطنية للنقل السياحي – فرع جهة مراكش آسفي- المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للمقاولات والمهن وبمساندة جمعية الأطلس للنقل السياحي وبعض الهيئات النقابية بالقطاع ذاته، وبعض الهيئات النقابية بالقطاع ذاته، وقفة احتجاجية بمدار حديقة ماجوريل، يوم الخميس 28 يونيو ابتداء من الساعة التاسعة صباحا ، لإشعار الجهات المسؤولة بوضعيتهم .

 

 

وطالب المحتجون بتخصيص مرائب أمام مختلف المآثر التاريخية والسياحية خاصة بالنقل السياحي، الحد من ظاهرة الرخص الاستثنائية للنقل الغير الشرعية حسب مدير النقل بالرباط ، العمل على محاربة نقط البيع السوداء المنتشرة بمختلف الأماكن العمومية، إيجاد حل للمهنيين وإنهاء معاناتهم أمام بوابة المطار صيفا وشتاء، ومحاربة النقل السري وخصوصا من طرف الأجانب المقيمين.

 

 

وجاء تنظيم الوقفة الاحتجاجية المذكورة ، التي ستتلوها أشكال نضالية ، حسب المنظمين ، ” بعد تسرب اليأس للمهنيين ووجود العديد منهم على حافة الإفلاس ” ، وهي اللحظة التي قدم خلالها المحتجون اعتذارا لمستعملي الطريق عن الإزعاج الذي خلفه احتلالهم لجزء من شارع يعقوب المنصور.

 

 

وكان مهنيو قطاع النقل المنضوون داخل جمعية الأطلس، وباقي التمثيليات بمراكش ، عقدوا سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع مختلف المصالح الإدارية المسؤولة على تسيير الشأن المحلي، لم يكتب لها النجاح ، وكان مصيرها الفشل والإقصاء واللامبالاة،  رغم وجود العديد من المشاكل التي يعاني منها القطاع .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة