وقفة احتجاجية تطالب بإنصاف شاب متورط في جريمة قتل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم عدد من اقارب وأصدقاء طالب تورط في جريمة قتل بمراكش العام الماضي، وقفة احتجاجية صباح يومه الاربعاء 18 يويليوز، أمام محكمة الاستئناف بمراكش، بالتزامن مع أولى جلسات المرحلة الاستئنافية للحكم الصادر في حقه.

وطالب المحتجون بإنصاف المتهم الثلاثيني الذي كان في وضعية دفاع عن النفس وفق تصريح والدته بينما تم الحكم عليه ب 25 سنة سجنا بتهمة القتل العمد، وهو الحكم الذي اعتبرته والدة المتهم واقاربه بـ”القاسي” والغير منصف.

وحسب تصريح لوالدة المعني بالامر، فإن الاخير كان قد تمكن للتو من اجتياز امتحان وظيفي، وكان يستعد للالتحاق بوظيفة جديدة وكله طموح للبدء في مشوار مهني، قبل وقوع الشجار الذي انتهى بمقتل الضحية، مستغربة من متابعته بتهمة القتل العمد في الوقت الذي تم اعتراض سبيله اثناء عودته للمنزل، ما اضطره الى الدفاع عن نفسه والتورط في الجريمة.

وتعود الواقعة الى شهر دجنر من 2017، وقد تمكنت مصالح الامن حينها في ظرف وجيز، من فك لغز جريمة القتل التي كان دوار الجديد “دوار الظلام” بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، مسرحا لها، حيث مكنت الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية عقب اكتشاف جثة الضحية الاربعيني التي كانت تحمل آثار إصابات بليغة بالسلاح الأبيض، من تشخيص هوية الفاعل وإيقافه.

وقد تم  إخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحث إشراف النيابة العامة المختصة، قبل تقديمة أمام العدالة والحكم عليه ابتدائيا بـ 25 سنة سجنا نافذا بتهمة القتل العمد.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة