وقفة احتجاجية تضامنا مع ضحايا طريق الموت بواحة سيدي ابراهيم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم العشرات من ساكنة جماعة واحة سيدي ابراهيم بمراكش، وقفة احتجاجية بسبب طريق الموت بواحة سيدي ابراهيم، التي تواصل في حصد المزيد من أرواح المواطنين وشباب المنطقة.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية التضامنية، مع أرواح ضحايا طريق الموت بواحة سيدي ابراهيم، أيام قليلة بعد مصرع شاب يدعى “حمزة الراجحي” إثر حادثة سير خطيرة، ما تم اعتباره من طرف ساكنة الواحة، كنوع من الاهانة التي يتعامل بها مجموعة من مستعملي الطريق، الذين لا يعيرون انتباها او اهتماما اثناء مرورهم، ولا يحترمون حق المرور الخاص بالتلاميذ وساكنة المنطقة، خصوصا وان احصائيات غير رسمية تشير الى مصرع قرابة 20 شخص سنويا في نفس الطريق، علما ان حالتها مزرية وتستدعي تحركا عاجلا لتهيئتها.

وردد المحتجون خلال الوقفة التي نظمت بالقرب من مقر الجماعة القديم بمركز الجماعة، شعارات غاضبة ومطالب بتهيئة الطريق، وتحرك الجهات المعنية من أجل وضع حد للنزيف، وفرض إحترام القانون في الطريق المتواجدة في المنطقة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة