وفد عن الحزب الديموقراطي الأمريكي يشيد بالتنمية التي يعرفها المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أشاد وفد عن الحزب الديموقراطي الأمريكي الذي اختتم زيارة للمملكة ، أمس الأحد ، بالتنمية التي تعرفها المملكة.

ويتعلق الأمر بمنظمة شباب الحزب الديمقراطي الأمريكي التي نوهت ، أيضا ، بعزيمة الشباب المغربي وقدراته وطموحاتهل للمضي قدما في تطوير بلاده والقارة الأفريقية عموما،

وذكر بلاغ مشترك لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة ومنظمة شباب الحزب الديمقراطي الأمريكي أن وفد هذه الاخيرة الذي قام بزيارة للمملكة من 31 مارس إلى 4 أبريل، كانت له جملة من الأنشطة ضمنها لقاء مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حضرته قيادات الحزب، تم التباحث فيه حول عدد من القضايا التي تهم الشباب، والعلاقات المغربية-الأمريكية، وسبل تطوير الشراكة والتعاون بين شباب ونساء الحزبين.

وفي لقاء بين الوفد الأمريكي وشباب ونساء حزب الأصالة والمعاصرة ، وفق البلاغ ، تم استحضار مختلف التحديات والرهانات التي تواجه الشباب في العالم، مع تبادل الخبرات والتجارب قصد الاستفادة منها والرقي بالممارسة السياسية والمدنية، وضمان مشاركة ناجعة وفعالة للشباب والنساء في القضايا المصيرية لبلدانهم.

وأكد الوفد الأمريكي الذي زار مدينة الداخلة، على أن جهة الداخلة-وادي الذهب ، ومعها الأقاليم الجنوبية للمملكة ، تزخر بمؤهلات كبيرة، وشهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة.

كما تميزت هذه الزيارة للمملكة بمشاركة وفد الحزب الديموقراطي الأمريكي في مائدة مستديرة حول مخطط الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية، “تم التأكيد فيها على أن هذا المخطط يبقى المقترح الوحيد الجدي وذي مصداقية لحل لهذا النزاع المفتعل في إطار السيادة الكاملة للمغرب على صحرائه”، وأن المائدة المستديرة “صححت معطيات خاطئة حول المقترح المغربي”.

وتم التأكيد ، أيضا ، على دعم قرار الخارجية الأمريكية والقاضي باعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الكاملة للمملكة على أقاليمها الجنوبية، ودعوة المستثمرين الاجانب ، خصوصا الشباب ، إلى استغلال الفرص المتاحة بهذه الأقاليم والمساهمة في التنمية الكبيرة التي تعرفها.

وأشار اليلاغ إلى أنه في ختام هذه الزيارة، جرى الاتفاق على تبادل الزيارات بين شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة و الشبيبة الديموقراطية الأمريكية من أجل الاستفادة من التجارب والخبرات في عدد من المجالات منها الصحة والتغيرات المناخية والحريات المدنية بالإضافة إلى تعزيز الحوار السياسي والتعاون بين المنظمتين للتنسيق في قضايا تهم الشباب بالمغرب والولايات المتحدة، وإطلاق منصة مشتركة لتقوية فرص الاستثمار بين الشباب الأمريكي ونظرائهم المغاربة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة