وفاة 7 أشخاص بسبب السيول في الجزائر

حرر بتاريخ من طرف

قتل أربعة أشخاص جرفتهم سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها الجزائر أمس الإثنين في مدينة بني سليمان بولاية المدية، وآخر في المسيلة، لترتفع حصيلة القتلى إلى سبعة بعد مقتل شخصين في باتنة شرق البلاد، بحسب ما أفادت الحماية المدنية.

وقد انتُشلت فجر يومه الثلاثاء جثة الضحية الرابعة في بني سليمان (نحو 100 كلم جنوب العاصمة الجزائر) بينما تم تسجيل ثلاثة قتلى مساء الإثنين، جرفتهم السيول.

وقال جهاز الدفاع المدني بولاية المدية (جنوبي الجزائر)، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم الثلاثاء، إن ثلاثة رجال وطفلة لقوا حتفهم جراء السيول التي اجتاحت الولاية مساء أمس الإثنين.

وقال فاروق عاشور، مدير الاتصال والإحصائيات بمدير جهاز الدفاع المدني، إنه تم انتشال جثة طفلة جرفتها مياه واد مقرة، في قرية الحجل، ببلدة مقرة بولاية المسيلة شرقي البلاد (نحو 260 كلم عن العاصمة).

وكشف جهاز الدفاع المدني عن تدخلات في عدة محافظات على إثر الفيضانات التي سببتها الأمطار الغزيرة وسط وغرب البلاد، حيث تم إنقاذ عدة أشخاص كما تم تسجيل نفوق 13 رأسا من الماشية.

وأكد الجهاز استمرار عمليات البحث عن ضحايا ومفقودين محتملين على مستوى كل المناطق التي شهدت هطولات كبيرة للأمطار.

بدأ تساقط الأمطار في العاصمة في حدود الساعة السابعة مساء (18:00 ت غ) واستمر نحو ثلاث ساعات وتسبب بفيضان الوديان ومنها واد بوكراع الذي يقطع بني سليمان.

وتسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات في مقتل شخصين فجر الإثنين في مدوكال بولاية باتنة، على بعد 350 كلم جنوب شرق الجزائر.

كما تسببت السيول في بني سليمان في خسائر مادية كبيرة، حيث أفادت الحماية المدنية أن فيضان واد بوكراع جرف 125 سيارة.

وحذرت مصالح الأرصاد الجوية من هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح قوية على عدة مناطق منها المدية.

ويشار اه في العاشر من مارس تسببت السيول الجارفة في مقتل عشرة أشخاص بينهم خمسة أطفال في ولاية الشلف غرب الجزائر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة