وفاة موظف جماعي بإقليم شيشاوة قبيل ساعات من الإفراج عنه من سجن آسفي

حرر بتاريخ من طرف

وفاة موظف جماعي بإقليم شيشاوة قبيل ساعات من الإفراج عنه من سجن آسفي
لفظ سجين بآسفي أنفاسه الأخيرة، بمستشفى محمد الخامس بعد ساعات من نقله اليه إثر تدهور مفاجئ في حالته الصحية.
 
وقالت مصادر محلية، إن السجين البالغ من العمر 53 عاما نقل من السجن الى المستشفى المذكور مساء الأحد الماضي، ليفارق الحياة صباح الإثنين وذلك ساعات قبل انتهاء محكوميته التي يقضيها بسجن آسفي.
 
وكان الهالك المسمى قيد حياته”ع، ب” والذي يشتغل موظفا بإحدى جماعات اقليم شيشاوة يقضي عقوبة سجنية بعد ادانته بسنة ونصف حبسا نافذا بتهمة الإرتشاء والتزوير.
 
هذه وقد خضعت جثة المتوفي الذي كان يعاني بحسب المصادر نفسها، من أمراض، لتشريح طبي صباح يوم الثلاثاء بناء على قرار صادر عن الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة