وفاة “مشبوهة” لصحفي أمريكي من أصول روسية باسطنبول

حرر بتاريخ من طرف

عثرت قوات الأمن التركي، اليوم الثلاثاء، على الصحفي الاستقصائي الأمريكي أندريه فلتشك ميتا في سيارته بمنطقة كاراكوي، في وسط إسطنبول.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن السيارة التي عثر بها على الجثة وجدت أمام فندق يقع وسط المدينة، مضيفة أن “فرق الشرطة عاينت تسجيلات الكاميرات في محيط الحادث، وقامت بالتحقيق في موقع الجريمة وقد سجل أن وفاة الصحفي الوثائقي والاستقصائي أندريه فلتشك، مشبوهة”.

ووفقا للمعلومات الأولية حول الحادثة، فإن الصحفي الأمريكي “الروسي المولد” أندريه فلتشك (57 عاما)، انطلق إلى إسطنبول في سيارة استأجرها من سامسون، حيث مكث لمدة 9 أيام مع زوجته وسائقين اثنين.

وبعد حصوله على الجنسية الأمريكية، عمل فلتشيك، الذي ولد في مدينة لينينغراد السوفيتية (بطرسبورغ حاليا)، كمراسل حربي في عدد من مناطق العالم، منها البوسنة والهرسك، وتيمور الشرقية وسريلانكا، والكونغو الديمقراطية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة