وفاة مراسل قناة “الجزيرة” في تركيا الفلسطيني عمر خشرم متأثرًا بإصابته بكورونا

حرر بتاريخ من طرف

توفي مراسل قناة “الجزيرة” في تركيا، عمر خشرم السبت، متأثراً بإ صابته بفيروس كورونا المستجد، وسط حالة من الصدمة بعد رحيل أحد أبرز مراسلي القناة.

ونشر صحفيون وإعلاميزن في قناة “الجزيرة”، خبر وفاة خشرم، وقالوا إنه كان يتلقى العلاج في إحدى المستشفيات التركية، وفارق الحياة اليوم، حيث نعى الإعلاميون زميلهم الراحل، الذي واجه مسيرة مهنية طويلة وصعبة، إذ كان قد أصيب أثناء وجوده بمحافظة حلب السورية.

وتعود آخر تغطية ميدانية قام بها المراسل الراحل، خلال الحرب التي اندلعت بين أذربيجان وأرمينيا في سبتمبر الماضي، حيث تواجد في مناطق القتال، ونشر حينها مقطع فيديو يوثق نجاته خلال الاشتباكات.

وولد خشرم في مدينة أريحا الفلسطينية عام 1962 وانتقل إلى الأردن، وحصل على الجنسية الأردنية، ولديه مؤهل بكالوريوس إدارة أعمال، جامعة قاريونس ليبيا 1991، كما كان مذيعاً ومعد برامج عربية في إذاعة صوت تركيا للفترة ما بين عامي 1999 و2004.

وتولى منصب مدير عام شركة تجارة خارجية، تركيا للفترة من 1997 – 1999، وإداري في شركة مقاولات دولية، ليبيا للفترة من 1992 – 1997.

وفي قناة “الجزيرة”، كان مراسلها الاقتصادي في تركيا، حيث التحق في القناة في سبتمبر 2004، قبل أن ينتقل لاحقاً إلى مراسلها في الأخبار السياسية وغطى الحروب في سوريا والعراق وأفغنستان وليبيا وأوكرانيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة