وفاة عميدة المحكمة العليا الأميركية روث بادر غينسبورغ عن 87 عام

حرر بتاريخ من طرف

توفيت عميدة قضاة المحكمة العليا الأميركية، روث بادر غينسبورغ، أمس الجمعة، عن عمر يناهز 87 عاما، ما ينذر بمعركة سياسية حادة لشغر منصبها الشاغر قبل الانتخابات الرئاسية في 3 نونبر.

وكانت القاضية تعاني من مشاكل صحية منذ بضع سنوات ونقلت إلى المستشفى مرتين خلال الصيف.

وكان الديموقراطيون يتابعون عن كثب وضعها الصحي خشية أن يسارع الرئيس دونالد ترامب إلى تعيين خلف لها.

وتملك المحكمة العليا الأميركية كلمة الفصل في كل القضايا الاجتماعية الكبرى التي ينقسم عليها الأميركيون مثل الإجهاض وحق الأقليات وحيازة السلاح وعقوبة الإعدام وغيرها.

وقد تغير وفاة غينسبرغ بشدة من التوازن الأيديولوجي داخل المحكمة التي يحظى المحافظون بالأغلبية فيها بواقع خمسة مقابل أربعة إذ من الممكن تعيين شخصية تجعل المحكمة العليا تميل أكثر ناحية اليمين.

يشار إلى أن روث بادر غينسبورغ عينت في المحكمة العليا سنة 1993 في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون وتميزت بدفاعها عن حقوق المرأة في السبعينات واكتسبت شعبية واسعة للغاية رغم جدية منصبها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة