وفاة عامل مغربي في الجزائر إثر سقوطه من سطح بناية خلال الإعتداء عليه بواسطة سيف

حرر بتاريخ من طرف

توفي مساعد بناء مغربي على يد زميل له اعتدى عليه بواسطة سيف قبل سقوطه أرضا من على أحد سطوح بناية عالية في وضع الانشاء بمنطقة البليدة بالجزائر.

وسقط المعتدى عليه على قضبان الحديد التي اخترقت جسده ما نتج عنه اصابات بليغة أدت الى وفاته على الفور في مكان الحادث.

وذكرت جريدة “النهار” الجزائرية أن مساعد عامل من جنسية مغربية لقي حتفه على يد مواطنه المغربي الذي كان يعمل برفقته في ورش بناء بمنطقة سيدي عبد القادر وسط البليدة وأن الضحية سقط الى أسفل البناية عند محاولته الفرار بعدما أصابه بسيف في جسده.

وكشف المصدر الصحفي ان الضحية كان يقيم قيد حياته في الجزائر بطريقة غير نظامية حيث كان يتاجر في العمالة بالجزائر.

وأوضحت ان العامل المتوفى كان يقوم بجلب عمال البناء والجبس والمتخصصين في الزخرفة الى الجزائر بطريقة غير شرعية، وقد دخل في جدال مع زميلين له من نفس جنسيته كان قد جلبهما للعمل في منطقة البليدة.

وحول اسباب الخلاف الذي نشب بينهم، ذكرت “النهار” أن المتوفى طالب العاملين بتسليمه جزء من أجريهما، غير أن رفضهما تلبية طلبه، أغضبه ليقوم عقب ذلك بجلب شابين آخرين للعمل بدلا عنهما، ما دفع احد المطرودين للانتقام منه حيث لجأ هذا الاخير إلى شابين جزائريين.

العامل المغربي وبعد تعرضه لاعتداء استعمل فيه السلاح الابيض، وأثناء م حاولته الفرار من الاشخاص الثلاثة، وقع اسفل البناية جثة هامدة، وقد فتحت السلطات الامنية تحقيقا في الموضوع مع المشتبه بهم الثلاثة لتحديد تفاصيل الحادث

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة