وفاة شخصين متأثرين بإصابتهما في احتجاجات الهند ضد قانون الجنسية

حرر بتاريخ من طرف

توفي شخصان متأثرين بإصابتهما في احتجاجات شابتها أعمال عنف ضد قانون الجنسية الجديد في مدينة مانجالورو جنوب الهند، حسب ما أفاد مسؤولون بمستشفى محلي.

وأكد المصدر ذاته أن أحد الشخصين أصيب بعيار ناري.

وذكر المسؤول المحلي، سيندهو روبه، أن المدينة تشهد اشتباكات بين حشود تحمل الحجارة والشرطة منذ ظهر اليوم الخميس رغم القيود المفروضة على التجمعات العامة.

يشار إلى أن قانون الجنسية الجديد الذي أقره البرلمان، الأسبوع الماضي، أثار غضب السكان الذين يخشون من تدفق المهاجرين وتغير الهوية الثقافية للمنطقة إلى جانب إثارة غضب المسلمين من الهنود.

ويأتي قانون الجنسية الجديد بعد إلغاء الوضع الخاص لإقليم كشمير الذي تسكنه أغلبية مسلمة، كما جاء بعد حكم محكمة ببناء معبد مكان مسجد هدمه متعصبون هندوس في شمال الهند.

وتأجج الغضب من الحكومة هذا الأسبوع بسبب مزاعم حول معاملة وحشية مارستها الشرطة في جامعة الملة الإسلامية، عندما أطلق الضباط الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، ما أدى إلى إصابة مائة شخص على الأقل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة