وفاة زعيم جبهة البوليساريو تعيد الراحل إلى مسقط رأسه بمدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تناقلت عشرات المواقع الاخبارية والوكالات العالمية، خبر وفاة زعيم جبهة البوليساريو صباح يومه الثلاثاء 31 ماي 2016 مشيرة الى انه ولد بمدينة مراكش، وتابع دراسته بها قبل الانتقال الى العاصمة الرباط، ومن بعدها الى الجزائر للانضمام لجبهة انفصاليي البوليساريو

ونقلت وسائل الإعلام خبر الوفاة عن بيان صادر عن “الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو”، و الذي أوضح أن زعيم البوليساريو توفي بعد صراع طويل مع المرض.

وذكرت مختلف وسائل الاعلام الدولية التي تناولت الخبر، أن عبد العزيز ولد 1948 في مدينة مراكش، وتابع دراسته الثانوية بمدينة النخيل، والجامعية في مدينة الرباط. وظل قائدا عسكريا في الجبهة التي تسعى إلى انفصال الصحراء عن المغرب.

وكان الملك الراحل الحسن الثاني وراء لقب “المراكشي” الذي لازم محمد عبد العزيز إعلاميا طيلة حياته، حيث تمكن الملك الراحل من تذكير العالم عبر هذا اللقب، بأن زعيم جبهة البوليساريو مغربي عاق وناكر لوطنه، ولا علاقة له بالانتماء لما يسمى بـ (الشعب الصحراوي) الذي كان يتزعمه رغم إنتمائه للمدينة الحمراء

وكان عبد العزيز المراكشي قد انتخب زعيما للجبهة بعد وفاة مؤسسها الولي مصطفى السيد في يونيو 1976، وفي المؤتمر الثالث للجبهة، عين عبد العزيز أميناً عاماً للجبهة. وظل انتخابه يعاد حتى وفاته.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة