وفاة تلميذ أمام حجرة الدرس داخل إعدادية بإقليم شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

فارق تلميذ كان يتابع دراسته بثانوية تمزكدوين الإعدادية بشيشاوة الحياة بعد أزمة قلبية مفاجئة ألمت به 

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك والمسمى قيد حياته “إسماعيل “كان أمس الثلاثاء 22 نونبر أمام حجرة الدرس بالإعدادية المذكورة وفجأة وقع مغشيا عليه حيث بعد معاينته من طرف طبيب المركز الصحي الجماعي لتمزكدوين أكد  أن الطفل والذي كان من بين نزلاء دار الطالب قد فارق الحياة بسبب أزمة قلبية مفاجئة 

وتضيف المصادر أن  قائد قيادة دمسيرة حل برفقة قائد الدرك الملكي التابع للمركز الترابي بتمزكدوين  حيث تم  فتح تحقيق في النازلة فيما نقل جثة الهالك المزداد سنة 2001  والذي ينحذر من دوار الديران بجماعة تمليلت الى مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة.  

ودائما بشيشاوة لقيت سيدة  مساء أمس  الثلاثاء  22 نونبر بالقرب من عمالة شيشاوة مصرعها إثر  إصابتها في حادثة سير ممية

وحسب مصادر محلية، فإن الهالكة وهي شابة في مقتبل العمر كانت قيد حياتها تشتغل في عيادة طبية، صدمتها سيارة من نوع داسيا قبل أن ترتطم بسيارة أجرة  لتفارق الحياة على الفور

وتضيف المصادر أن الشابة  والتي تنحدر من جماعة المزوضية تم نقل جثمانها الى مستودع الأموات فيما فتحت العناصر الأمنية التي حلت بعين المكان تحقيقا لمعرفة ظروف وأسباب الحادثة  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة