وفاة الفنانة السورية مي سكاف الملقبة ب “فنانة الثورة”

حرر بتاريخ من طرف

توفيت صباح يومه الاثنين 23 يوليوز الجاري، الفنانة السورية مي سكاف، عن عمر ناهز 49 سنة، وسط العاصمة الفرنسية باريس.

وحسب ما نقلته تقارير إعلامية، فإن الفنانة السورية، التي عرفت بمناصرة الثورة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، توفيت في ظروف غامضة وسط بيتها في العاصمة الفرنسية، ونقلت السلطات الفرنسية جثتها للتشريح، لتحديد ملابسات وفاتها، التي لا زالت غامضة.

وتقيم المعارضة السورية سكاف بريف العاصمة الفرنسية باريس، بعد قدومها من الأردن هاربة من بلدها سوريا، بعد أن اعتقلت رفقة مجموعة من الفنانين والمثقفين السوريين، أثناء محاولتهم المشاركة في مظاهرة احتجاجية للفنانين.

وولدت مي سكاف في الثالث عشر من أبريل عام 1969 وبدأت مشوارها الفني عام 1991 منذ أن كانت تشارك في أعمال مسرحية في جامعة دمشق، حيث كانت تدرس الأدب الفرنسي، فيما عرفت في العالم العربي من خلال أزيد من 30 عملا تلفزيونيا، آخرها مسلسل شاركت فيه سكاف هو “أوركيديا” والذي عرض في شهر رمضان عام 2017.

ونعى عدد من الفنانين السوريين مي سكاف على شبكات التواصل الاجتماعي، واصفين الفقيدة بـ”فنانة الثورة”، حيث عرفت منذ اندلاع الثورة السورية بمتابعتها الحثيثة لتطورات الوضع السوري، وكانت تشارك باستمرار في نقاش الأوضاع السورية على القنوات الفضائية في البرامج الحوارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة