وفاة البارون بنيامين دي روتشيلد أحد أغنى أثرياء العالم

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت مجموعة “إدموند دي روتشيلد” بكل حزن عن وفاة البارون بنجامين دي روتشيلد، رئيس مجموعة “إدموند دي روتشيلد”، إثر نوبة قلبية في منزله في بريني بسويسرا، بعد ظهر يوم أمس الجمعة، عن عمر 58 عاما.

وقالت الأسرة (زوجته وبناتهما)، في بيان إن “رجل الأعمال بنيامين دي روتشيلد، توفي بعد إصابته بنوبة قلبية في بيت أسرته بمدينة بريني”. وفقا لما نقلته صحيفة “لاتريبين” الفرنسية.

وقالت عائلته إن “جنازة بنيامين دي روتشيلد، ستقام في الأيام المقبلة في ظل أقصى درجات الخصوصية العائلية”.

وولد بنيامين دي روتشيلد في 30 يوليو 1963 ، وهو نجل إدموند ونادين دي روتشيلد، ورئيس مجلس إدارة شركة “إدموند دي روتشيلد”، التي أنشأها والده عام 1953 واستلم رئاستها منذ عام 1997، وطورها بطريقة استثنائية خلال كل هذه السنوات، وتبلغ ثروته 160 مليار يورو.

وكان بنيامين دي روتشيلد، شخصية غير عادية ورجل أعمال صاحب رؤية، وشغوفا بالتمويل والإبحار والسيارات، ومن محبي النبيذ، كما كان يقوم بأعمال خيرية، لا سيما من خلال تطوير الابتكار داخل مستشفى المؤسسة “أدولف دي روتشيلد”، ولم يتوقف عن تغيير تراثه وتحديثه مع احترام قيم الأسرة.

يشار إلى أنه، هناك علاقات دعم و شراكة بين إسرائيل والشركة، حيث تم تأسيس مؤسسة شراكات “إدموند دي روتشيلد” على يد “صندوق إدموند دي روتشيلد” عام 2016، بهدف أن تشكل الذراع الاجتماعية للصندوق. وتبحث المؤسسة عن تأهيل الشباب والشابات القياديين وذوو الطاقات الكامنة، لتأسيس الجيل القادم من القادة الإسرائيليين حول الرؤيا الاجتماعية والقيم الإنسانية.

ويسعى صندوق “إيدموند دي روتشيلد” إلى خلق مجتمع إسرائيلي عادل، متلاحم ومتشارك، ويحرك عمليات عميقة للتغيير المجتمعي، والتزام عائلة “روتشيلد” طويل الأمد للروح الطلائعية الخاصة بدولة إسرائيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة