وضعية “مول الميزان” بمراكش تثير تعاطف الفيسبوكيين

حرر بتاريخ من طرف

تدوال رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بشكل واسع نهاية الاسبوع المنصرم، صور شيخ يفترش الارض يوميا عارضا ميزانه رهن اشارة المواطنين.

وحسب ما اورده نشطاء من المدينة  فإن الشيخ المذكور المنحدر من حي عرصة ايهري  بباب دكالة، يتواجد يوميا بشارع العيون قرب مدارة شارع الحسن الثاني  عارضا ميزانه بهدوء دون ان يكترث له المارة، ومع ذالك يواصل عرض خدماته بكرامة اثارت اعجاب رواد الفيسبوك، الذين قارنوا بينه و بين العديد من المعوزين في عمره الذين يلجؤون للتسول لسد رمقهم.

وطالب نشطاء من المدينة الحمراء بدعم “مول الميزان” باللجوء لخدمته ولو على سبيل التضامن، معبرين عن تضامنهم معه وافتخارهم بأمثاله من بسطاء الوطن.

وقد تداول في هذا الاطار العشرات تدوينة جاء فيها، “هاد السيد كيبقى  النهار كامل وهو حاط مسكين هاد الميزان وحتى حد مكيتعبر عندو، الله اخليكم لي كايدوز أو كاتدوز من هنا غير تعبر عندو وخا غير درهم ولا جوج دراهم والله لا يضيع اجر المحسنين”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة