وضعية حدائق بمراكش تكشف فشل منتخبين في تدبير المرفق العام + صور

حرر بتاريخ من طرف

صارت مجموعة من الحدائق و المساحات الخضراء بمراكش في وضعية كارثية و حالة يرثى لها، ما اعتبره متتبعون علامة على فشل ذريع للمنتخبين الذين رشح جلهم انفسهم من جديد لخوض غمار الانتخابات و كان لديهم منجازات و مكتسبات يريدون مواصلة العمل عليها خدمة للمواطنين.

وقد تحولت في هذا الاطار الحديقة التي تتتوسط حي المحاميد 10 التابع لجماعة سعادة بمراكش، الى ما يشبه الصحراء القاحلة بفعل الاهمال الكبير الذي طالها في الشهور الماضية ما حرم ساكنة الحي من متنفسهم الوحيد.

ووفق ما عاينته “كشـ24” فقد تم تخريب الالعاب التي كانت تتوسط الحديقة وجفت جل احواض النباتات، بسبب عدم سقيها بانتظام، ما جعل الحديقة نقطة سوداء جديدة تعكس مدى سوء الخدمات وغياب المرافق، وغيرها من المشاكل التي تعاني منها اصلا المنطقة بسبب انتمائها لجماعة قروية، وهي على بعد بضع امتار من المجال الحضري ومن أحياء المحاميد الاخرى، واقربها المحاميد 9 .

وسبق لرؤساء جمعيات المجتمع المدني بالمحاميد 10، أن طالبوا نيابة عن الساكنة بالتعجيل في حل المشاكل التي يعاني منها سكان الحي، والتي تم التطرق اليها اكثر من مرة خلال لقاءات سابقة مع رئيس الجماعة ومن أبرز المشاكل التي يعاني منها سكان الحي، قلة الامن وعدم استفادته من دوريات منتظمة، الى جانب انعدام وسائل النقل العمومي، وعدم استفادة الساكنة من المسجد، رغم توفره على كامل التجهيزات، فضلا عن مشكل تكاثر الازبال وقلة الحاويات المخصصة للحي.

وعبرت الساكنة عن حزنها من استمرار الوضع على ما هو عليه، رغم كل الوعود التي تلقاها ممثلو الساكنة، حيث لا زال الحي يعاني من انعدام التجهيزات الحيوية والضرورية، لضمان الحد الادنى لظروف العيش السليمة، ما أدى الى سخط وتدمر جل الساكنة لما تعانيه من تهميش.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة