وزير هندي يقر بشن بلاده غارات جوية سرية على باكستان مؤخرا!

حرر بتاريخ من طرف

أعلن وزير الداخلية الهندي، راجناث سينغ، أن قوات بلاده ضربت أهدافا في باكستان المجاورة ثلاث مرات خلال السنوات الخمس الماضية، وقال إنه لن يكشف عن تفاصيل الحالة الأخيرة.

وذكر الوزير اليوم السبت، أثناء كلمة ألقاها في ولاية كارناتاكا: “خلال السنوات الخمس الماضية، عبرنا الحدود ثلاث مرات ونفذ رجالنا غارات جوية ناجحة. سأوفر لكم معلومات حول الحالتين الأولى والثانية، لكن دون التطرق إلى الثالثة”.

وأوضح سينغ أن الحالة الأولى وقعت في سبتمبر 2016، ردا على هجوم نفذه مسلحون قدموا من الأراضي الباكستانية على معسكر للجيش الهندي في مدينة أوري بولاية جامو وكشمير، ما أودى بأرواح 19 جنديا.

وأما الحالة الثانية فوقعت في 26 فبراير الماضي، إذ نفذ سلاح الجو الهندي غارات على معسكر لتنظيم “جيش محمد” المتشدد في الأراضي الباكستانية، ردا على هجوم انتحاري دموي وقع في منطقة بولفاما في ولاية جامو وكشمير وأسفر عن مقتل 45 من عناصر الأمن الهندي.

وبعد ذكر هذين الحادثين، جدد الوزير رفضه التطرق إلى الحالة الثالثة مكتفيا بالقول إن الحديث يدور عن غارات جوية، وأضاف: الهند لن تعود ضعيفة أبدا”.

وأسفرت الغارات الجوية الهندية على باكستان في 26 فبراير عن تصعيد غير مسبوق منذ سنين من حدة التوتر بين الدولتين النوويتين.

وفي اليوم اللاحق، أعلنت باكستان عن إسقاط مقاتلتين هنديتين في معركة جوية فوق حدود البلدين، فيما ذكرت نيودلهي أن سلاحها الجوي أسقط مقاتلة باكستانية وخسر إحدى مقاتلاته.

المصدر: Times of India

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة