وزير النفط النيجيري يكشف عن مستجدات أنبوب الغاز مع المغرب والجزائر

حرر بتاريخ من طرف

كشف وزير النفط النيجيري تيمبري سيلفا، خلال مؤتمر “غازتك” المنعقد حاليا بدبي، عن عدد من مشروعات خطوط الغاز، التي بدأت بلاده تنفيذها بالتعاون مع عدد من الدول المجاورة، وفي مقدمتها المغرب والجزائر، موضحا أن بلاده بصفتها عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، “غير مشغولة كثيرًا بـأسعار النفط الخام، وترى أن سعر البرميل بين 70 و75 دولارًا، هو سعر جيد ومقبول”.

وأكد سيلفا، أن “نيجيريا تعمل على إنشاء أنبوبين لنقل الغاز، أحدهما موجه إلى الجزائر، والآخر إلى المغرب” مشيرا إلى أن “الأنبوب الموجه للجزائر سيكون مخصصا لإمداد باقي بلدان إفريقيا بالغاز، في ما الأنبوب الذي سيعبر نحو المغرب سيستهدف أوروبا”.

وأشار سيلفا إلى أن “عزم بلاده التسريع في استثمارات النفط والغاز، بالتزامن مع الضغوط التي تواجه العديد من الدول للتخلي عن مشروعاتها في الوقود الأحفوري” مبرزا أن تكلفته “تفوق 25 مليار دولار، ويُتوقع أن ينقل بين 30 و40 مليار متر مكعب سنويًا”، بحسب ما أوردته صحيفة “الأيام24” المغربية.

وكان المغرب ونيجيريا قد أطلقا مشروع إنجاز الخط الإقليمي لأنابيب الغاز، في 2016، إذ من المقرر أن يمتد أنبوب الغاز على طول يناهز 5 آلاف و660 كيلومترًا، ومن المنتظر تشييده على عدّة مراحل ليستجيب إلى الحاجة المتزايدة للبلدان التي سيعبر منها وأوروبا، خلال الأعوام الـ25 المقبلة.

يشار إلى أن دبي تشهد حاليا تجمع دولي يبحث التحديات التي تواجه قطاع الغاز والغاز الطبيعي المُسال والهيدروجين والطاقة، وذلك بمشاركة وحضور 15 ألف متخصص في القطاع، في جلسات حوارية على مدى ثلاثة أيام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة