وزير الفلاحة.. الموسم الفلاحي 2021-2022 يسير على نحو جيد

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الثلاثاء بالقنيطرة، أن الموسم الفلاحي 2021-2022 يسير على نحو جيد.

وقال محمد صديقي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش حدث إعطاء انطلاقة اللقاءات الجهوية حول التجميع الفلاحي من ” الجيل الجديد “، إن ” الموسم الفلاحي انطلق بتأخر في التساقطات المطرية، إلا أن العديد من مناطق البلاد شهدت تساقطات خلال الأسبوعين الأخيرين”.

وأوضح الوزير أن المساحة المزروعة بالحبوب تناهز، في الوقت الحالي، مليون هكتار، فيما تقدر المساحة الإجمالية المحروثة بحوالي 3 ملايين هكتار، مؤكدا أن هذه الوتيرة ” ستعرف ارتفاعا “.

وقد شهدت مدينة القنيطرة، اليوم الثلاثاء، انطلاق اللقاءات الجهوية حول التجميع الفلاحي من ” الجيل الجديد “، التي تندرج في إطار تنزيل الاستراتيجية الجديدة للتنمية الفلاحية ” الجيل الأخضر2020 – 2030″، بمبادرة من وكالة التنمية الفلاحية بتعاون وثيق مع جميع المديريات الجهوية للفلاحة.

وتهدف المبادرة إلى تعبئة وتحسيس مختلف الفاعلين والمتدخلين من أجل تعزيز عملية إرساء مشاريع التجميع الفلاحي من الجيل الجديد، وهي مقاربة للتنظيم المهني على مستوى مختلف سلاسل القيمة الفلاحية.

وتشكل هذه اللقاءات الجهوية، المبرمجة لتغطية جميع جهات المملكة، فرصة لتقييم وضعية ومكتسبات التجميع الفلاحي وتقديم تعزيزه من خلال الإطار التنظيمي الجديد بتفعيل النصين التطبيقين الجديدين للقانون رقم 04-12 المتعلق بالتجميع الفلاحي واللذان يعززان التعاون بين المجم عين والمجم عين.

ويوفر هذا الإطار تبسيطا مهما للمساطر مع مراجعة لشروط ومعايير الأهلية، فضلا عن إدماج نماذج جديدة للتجميع وسلاسل جديدة للإنتاج، ووضع نسب تفضيلية للتحفيزات الممنوحة لاقتناء معدات تربية الماشية، على غرار تجهيزات الري الفلاحي والمعدات الفلاحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة