وزير العدل يأمر بالتحقيق في الإعتداء الذي تعرض له نشطاء الجمعية المغربية لحماية المال العام ببرشيد

حرر بتاريخ من طرف

وزير العدل يأمر بالتحقيق في الإعتداء الذي تعرض له نشطاء الجمعية المغربية لحماية المال العام ببرشيد
أمر وزير العدل والحريات مصطفى الرميد بفتح تحقيق في الهجوم الذي تعرض له نشطاء الجمعية المغربية لحماية المال العام بداية شهر مارس المنصرم من طرف أشخاص مسلحين خلال وقفة احتجاجية امام مبنى جماعة أولاد عبو بإقليم برشيد.

وقال محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، إن وزير العدل أحال شكاية الجمعية بخصوص هذا الإعتداء على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمدينة سطات.

وأكد الغلوسي في تصريح لـ”كشـ24″، أن الجمعية المغربية كانت تتمنى أن يتم تكليف الشرطة القضائية أو أيه جهة من شأنها ضمان نجاعة وسير الأبحاث، عوض الدرك الملكي بسرية اولاد عبو الذي كانت عناصره حاضرة لحظة اعتداء المليشيات المسلحة على مناضلي الجمعية والإكتفاء بالتفرج دون التدخل بحسب تعبير الغلوسي.

وأشار الناشط الحقوقي والمحامي بهيئة مراكش إلى أن الجمعية وفي لقائها الذي جمعها بالوزير مصطفى الرميد خلال الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها أمام وزارة العدل، سبق أن طرحت الموضوع على الوزير وكذا المخاوف التي التي تساورها من اسناد البحث لعناصر درك أولاد عبو الذين “امتنعوا” عن حماية مناضلي الجمعية حينما كانوا يتعرضون للضرب.

وكان نشطاء الجمعية المغربية لحماية المال العام، تعرضوا في سابقة من نوعها إلى اعتداء من طرف العشرات من الأشخاص المدججين بالقضبان الحديدية والهروات والحجارة خلال وقفة احتجاجية يوم 3 مارس أمام مقر جماعة أولاد عبو بإقليم برشيد للمطالبة بتفعيل مسطرة البحث في شكايات تتهم رئيسها بالتورط في الفساد ونهب المال العام.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة