وزير العدل والحريات يعرب عن سعادته لفتح دور القرآن بمدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعرب  وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد عن سعادته لفتح دور القرآن بمدينة مراكش بعد أن ظلت مشمعة لأكثر من ثلاث سنوات، وقال “الحمد لله إن صح خبر فتح دور القرآن الكريم بمراكش، بعد أن كان مجرد خبر يحتمل الصدق والكذب فأصبح الآن حقيقة لا ريب فيها”.

وأضاف الرميد في تدوينة على حسابه في الفايسبوك، “من حقنا أن نفرح للفتح بقدر حزننا الشديد على الإغلاق، نفرح وإن كان الوقت والسياق يشوشان بشدة ويسائلاننا لماذا الآن بالضبط وما الهدف؟ ومع ذلك أنا مصر على الفرح، ومصر على دفع التشويش مهما كانت قوته وحجمه.

وهنئ الرميد الشيخ المغراوي وجميع إخوانه وأخواته ورواد دور القرآن الكريم، مشبرا إلى أن دور القرآن ينبغي أن تكون خدمتها خالصة للقرآن الكريم، بعيدا عن أي اعتبارات حزبية ولا تؤثر عليها معطيات دنيوية، ليكسب أهلها الخيرية الموعودة في قول النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة