وزير الصحة يدشن وحدة جديدة لمعالجة النفايات الطبية

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يقوم  وزير الصحة، البروفيسور الحسين الوردي، بتدشين وحدة لمعالجة النفايات الطبية بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس .

وتعتبر هذه الوحدة ثمرة شراكة بين القطاعين؛ العام والخاص، في مجال تدبير ومعالجة النفايات الطبية. وقد تطلب إنشاء هذه المحطة استثمارا ماليا قدر ب 20 مليون درهم. وتصل القدرة العلاجية لهذه الوحدة المجهزة بأحدث الآليات، التي تحترم المعايير الدولية المعتمدة في ميدان تدبير النفايات الطبية، إلى  8،5 طن في اليوم

كما أن هذا المشروع يندرج في إطار المحافظة على الصحة وحماية البيئة من خطر العدوى الذي قد تتسبب فيه النفايات الطبية، وسيساهم في تقوية المسؤولية البيئة والإيكولوجية للمستشفى، وذلك تماشيا مع الالتزامات الدولية للمملكة في ميدان الحفاظ على البيئة، واحتراما للمقتضيات القانونية التشريعية والتنظيمية المتعلقة بتدبير النفايات الطبية (خاصة القانون28-00   ).

والجدير بالذكر، فإن إنشاء هذه المحطة يندرج في إطار التوجهات الاستراتيجية لوزارة الصحـــة 2012-2016. كما يدخل في إطار تفعيل وأجرأة مشروع المؤسسة للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني برسم 2015- 2019 والذي يجعل من المسؤولية الاجتماعية والبيئية للمستشفى ركيزة أساسية للتنمية الجهوية المستدامة .

إن من شأن هذه المبادرة، أن تشكل نموذجا بيئيا يحتذى به في ميدان المحافظة على التوازنات الإيكولوجية وإكراهات التنمية المحلية، في ظل تنامي الطلب على العلاجات وارتفاع إنتاج النفايات الطبية، خاصة وأن بلادنا على مشارف تنظيم الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة