وزير الصحة: المغرب يسيطر على الحالة الوبائية لكورونا والوضع متحكم فيه

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب، أن المغرب يسيطر على الحالة الوبائية لفيروس كورونا، مشيرا إلى أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة بإغلاق الحدود وإعلان حالة الطوارئ بشكل مبكر بتوجيهات ملكية، مكّن من تفادي حدوث حالات متفاقمة وجعل الوضع متحكم فيه.

وأوضح أيت الطالب خلال لقاء تلفزيوني، أن وصول المغرب إلى هذا العدد من المصابين بفيروس كورونا والذي تجاوز 600 شخص، ليس مهولا وهو جد متباطئ،  لافتا إلى انه بعد شهر من تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب، أظهرت الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصحية على أنها استطاعت السيطرة على تفشي فيروس كورونا.

وبخصوص ارتفاع حالات الوفيات بفيروس كورونا بالمقارنة مع حالات الشفاء، كشف الوزير أن نسبة الوفيات بالمغرب تصل 5.7 في المئة ، وهي نسبة ليست بالمرتفعة بالمقارنة مع دول أخرى تتوفر على منظومة صحية جد متطورة، والتي تصل نسب الوفيات فيها بين 7.9 و 11.08 بحسب الوزير .

وأوضح المسؤول ذاته، خلال اللقاء أن انخفاض عدد حالات الشفاء، راجع إلى كون  المريض الواحد المصاب بفيروس كورونا، يحتاج إلى أزيد من 3 أسابيع كمعدل من اجل تسجيله في معدلات الشفاء.

أما بخصوص الوضعية اللوجيتسية للكشف عن الفيروس، أكد وزير الصحة  أن السلطات الصحية تعتمد على 3 مختبرات مرجعية لضبط الحالة الوبائية، مشيرا إلى أنه وصلنا لمرحلة تستدعي دقة التحاليل المخبرية، وتعميمها على المراكز الإستشفائية الجهوية التي تتوفر على خبراء معتمدين.

ولم يخف آيت الطالب ارتفاع وتيرة أرقام الإصابة بفيروس كورونا في المغرب، حيث يتم تسجيل العشرات من الإصابات بالفيروس بعد إجراء التحاليل المخبرية، لكنها، يؤكد المسؤول الحكومي تسير بوتيرة متباطئة وليس بشكل سريع كما يحدث في بلدان أخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة